شائعات حول تورّط رزان في مقتل محمد داغر

دعاء حسن ـ القاهرة  |   7 أبريل 2011

بدأت السيناريوهات والشائعات تنتشر حول مقتل مصمم الأزياء الشهير محمد داغر. وقد بدأت باتهام النظام السابق في الوقوف وراء تلك الجريمة لبث الرعب في نفوس المواطنين، وها هي تبلغ اليوم حد اتهام الفنانة اللبنانية رزان مغربي بارتكاب تلك الجريمة البشعة. ورجّح بعضهم على موقع "فايسبوك" أن تكون رزان دبّرت تلك الجريمة.

إذ أرسلت صديقها الذي ظهر معها في الفيديو للانتقام من داغر بعدما صوّرها هذا الأخير وسرّب الفيديو على مواقع الانترنت. مما تسبب لها في انتقادات حادة بلغت حد التقدم ببلاغ لمنعها من دخول مصر والظهور أيضاً عبر الشاشات.

وقد تباينت الآراء حول تلك الشائعة: هناك من أيّدها وبنى سيناريوهات تخييلية لارتكاب الجريمة. وهناك آخرون رفضوا تورّط رزان في القضية من الأساس، معتبرين الأمر مجرد شائعات.

واللافت أنّ شائعات تورط الفنانة اللبنانية جاءت بعدما خرجت عن صمتها لتدافع عن نفسها وتؤكد في حوار لها أنّ "ناجي" الذي ظهر معها في الفيديو هو زوجها، مشيرة إلى أنّ الفيديو تم تسريبه على الإنترنت من دون علمه. كما أعربت عن دهشتها من بعض الجمهور الذي شكّك في سمعتها وأخلاقها.

يذكر أن رزان كانت من الفنانات اللواتي كن يتعاملن مع داغر. إذ صمّم معظم الفساتين التي حضرت بها حفلات مهرجان القاهرة السينمائي في السنوات الأخيرة.