"ستار أكاديمي 8" يتحوّل إلى "باب الحارة"

رحاب ضاهر - بيروت  |   28 أبريل 2011

يبدو واضحاً أنّ مديرة "ستار أكاديمي 8" رولا سعد وجدت ضالتها في المشتركة السورية سارة فرح كي تشعل الأجواء وتغذي الخلافات في الأكاديمية كي تشتعل خارجها خلافات عربية وتبدأ حملات الكرّ والفر. إذ لا تزال قضية الخلاف بين سارة وكريمة تتفاعل من دون أن تحرّك المديرة ساكناً، وخصوصاً أنّ الأمور زادت عن حدها وصارت كـ "وصلات ردح" معيبة ومشينة تصدر عن سارة التي يبدو أنّها نالت الضو الأخضر قبل أن "تردح" على طريقة "النسوان" في مسلسل "باب الحارة" وعلى طريقة "أم عصام" و"فريال". حتى أنّه تم وصف المشهد الذي تفاخر رولا سعد بعرضه ضمن اليوميات بأنّه "حمام النسوان" وليس يوميات "ستار أكاديمي". مع العلم أنّه يُفترض أن تتم "فلترة" هذه المشاهد الخارجة عن حدود اللياقة والأدب، وخصوصاً أن أكثر متابعي البرنامج هم مراهقون وأطفال، فتهدد سارة كريمة بقطع لسانها.


من جهة أخرى، لا تزال تتعالى الأصوات المتّهِمة رولا سعد بالتحيز لسارة وإظهارها في مظهر البريئة، مقابل إظهار كريمة المذنبة. إذ تُعرض المشاهد التي ترد بها كريمة على سارة، في حين تُحذف الشتائم التي توجّهها سارة لكريمة. وقد تصاعدت النقمة على سارة، وزادت الحملات التي تطالب بطردها من الأكاديمية. وقد أُنشئت حتى الآن أكثر من عشرين صفحة على "فايسبوك" تطالب بطردها من البرنامج بسبب قلة الذوق التي تتعامل بها مع بقية الطلاب.


أيضاً، وضمن سلسلة "القيل والقال" التي تعم أجواء هذا الموسم من تصفية الحسابات عبر التلاعب بنتيجة التصويت و"النومينيه"، سُرِّبت أخبار تتحدث عن اختيار ياسمين "نومينيه" هذا الأسبوع لأنّها تحدّت مديرة الأكاديمية، ورفعت علم المغرب بعدما أجبرت رولا سعد كريمة على نزعه من فوق سريرها. فما كان من ياسمين إلا رفع العلم والهتاف "عاش المغرب وعاش الملك".


المزيد:
"ستار أكاديمي 8" مشاكل "كمان وكمان"
أميمة طالب ومحمد دقدوق من "سوبر ستار" إلى "ستار أكاديمي"