بوادر أزمة بين رانيا الكردي ومواطنتها ديانا كرزون

رحاب ضاهر - بيروت

  |   30 أبريل 2011

مجدداً، يصرّ جمهور الفنانة الشابة ديانا كرزون على وضعها في مواقف حرجة تجرّ عليها النقد والنقمة. بعدما كان وراء إطلاق شائعة وفاة محمد عبده، وتقدّم باسم كرزون بالتعازي من محبي "فنان العرب" وعرّض فنانته لهجوم الصحافة، ها هو جمهور كرزون يشعل مجدداً خلافاً بينها وبين مواطنتها المذيعة والمغنية رانيا كردي. إذ صرحت الأخيرة لمجلة "روتانا" أنّ ديانا لا تمتلك هوية فنية وأنّه عندما ظهرت في برنامج "سوبر ستار"، كانت تمتلك موهبة وصوتاً، إلا أنها ركزت بعد ذلك على الشكل والأغنيات السريعة وصارت مثل غيرها من الفنانات.


تصريحات الكردي أثارت غضب جمهور كرزون الذي تولى مهمة الدفاع عن فنانته. وبدأ بالهجوم على الكردي واستخدام عبارات غير لائقة تبشر بأزمة بين الفنانتين الأردنيتين. إذ وصف رانيا بالخبيثة التي تغار من ديانا، وأنّه مهما فعلت، فلن تكون بمستوى ديانا. وأضاف أنّه تم طردها من "ال. بي. سي" بسبب فشلها في تقديم حلقة واحدة من برنامج "أغاني عمري". واعتبر أنّها لا تملك الموهبة في حين تتمتع كرزون بموهبة كبيرة وقد شاركت في مسلسل مصري مع كبار النجوم، والعروض تنهال عليها. أما كردي، فقال جمهور كرزون إنّها لا تحلم في الظهور ولو كـ "كومبارس" في أي فيلم، وأنّه لا يحق لها أن تعطي رأيها بفنانته الموهوبة.


ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يخلق من يطلق عليهم تسمية "فانز" مشكلة بين فنانتين. منذ فترة، اشتعلت حرب بين نجوى كرم وفارس كرم بسبب تصريحات جمهور نجوى وقيامه بتركيب صورة حذاء نجوى على رأس فارس. وكذلك، هناك الخلاف "التاريخي" بين جمهوري إليسا ونوال الزغبي وحرب التعليقات التي لا تهدأ بينهما.
يذكر أنّ فضائية "ال. بي. سي" طلبت من رانيا كردي تقديم برنامج "أغاني عمري" وقدمت الحلقة الأولى ثم تم الاستغناء عنها بطريقة غير لائقة بعد تقديمها الحلقة الأولى. إذ تم تبليغها بذلك عبر البريد الالكتروني.


المزيد:
http://www.anazahra.com/celebrity/news/article-14719

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث