كندا حنا: انتهى الحبّ وقصي صديقي

زهرة الخليج  |   18 أكتوبر 2012
أعربت كندا حنا عن خوفها من إبداء رأيها السياسي في ما يخصّ الأزمة السورية. وقالت الممثلة السورية "عندما انتخبت الرئيس بشار الأسد عام 2008، انتخبته بإرادتي لأنني مؤمنة بمسيرته وبتحقيقه حالة السلام والاستقرار والأمان للبلد". وقالت مع باسل محرز في إذاعة "المدينة": "أحاول عدم التدخّل في السياسة، وأبدو مفصولة تماماً عن الواقع منذ خمسة أشهر، فأحاول عدم رؤية دماء أو تفجير، وأتفادى متابعة الأخبار وأتجنّب الخوض في أي حديث سياسي لأنّنا لن نصل إلى نتيجة". وفي الحديث الفني، أكدت على عدم رغبتها في المشاركة في الجزء الخامس من "صبايا"، وعلى عدم رضاها عن الجزء الرابع مضيفة: "لم أتحمّل متابعته كمشاهدة عادية لأسباب لا أعرفها". وأوضحت أنّها تشبه شخصية "سميحة" في الجانب الإنساني فقط بينما هي بعيدة عنها من الخارج، نافية اتسام الشخصية بالسطحية. ورداً على أحد الأسئلة، أجابت "قصي خولي صديقي المقرّب، وهناك من ربطنا بعلاقة عاطفية. نحن مختلفان عن بعضنا بعضاً، ولا تربطنا سوى الصداقة، ولا يوجد مَن يجذبني من الوسط الفني لأنّ علاقتي بالكلّ تنحصر بالزمالة". وأعربت عن إعجابها بشخصية الفنان المصري الراحل أحمد زكي. واعترفت أنها انتهت منذ تسعة أشهر من قصة حبّ إلى غير رجعة. وأشارت إلى أنها "تتميز بالطيبة والبساطة والتعامل بعفوية مع الناس ضمن حدود المنطق". وقالت إنّها كانت تحبّ أن تكون سيدة أعمال لو لم تكن ممثلة، لكنها اعترفت بإفلاسها باعتبارها غير ناجحة في الإدارة المالية. وأخيراً، رفضت قصّ شعرها من أجل تأدية أي دور، وأكدت أنها ستستعين بـ "باروكة" إن لزم الأمر.