فستان منى زكي يضعها في موقف حرج

دعاء حسن ـ القاهرة  |   22 أكتوبر 2012
تعرّضت منى زكي لموقف حرج خلال حضورها تأبين المخرج الراحل اسماعيل عبد الحافظ الذي أقيم في دار الأوبرا المصرية. هناك، فوجئت بجميع الفنانات يحضرن بالملابس السوداء حداداً على المخرج الراحل، بينما ارتدت النجمة المصرية فستاناً ملوناً لفت الأنظار. وقدمت زكي الاحتفالية التي أقيمت تحت عنوان "تكريم مسيرة عطاء فارس الدراما المصرية اسماعيل عبد الحافظ" التي بدأت بفيلم قصير يحمل عنوان "الأسطورة إسماعيل عبد الحافظ" تضمن لقطات من أشهر أعماله الدرامية. كذلك، تحدث عدد من الفنانين عن المواقف التي جمعتهم بالراحل، وتضمن الشريط لقطات من أحاديث في البرامج لينتهي بلقطات من تشييع جثمانه. وهو الأمر الذي تسبب في بكاء أسرته الحاضرة وعدد من الفنانات. وشهد الاحتفال حضور عدد كبير من الفنانين الذين عملوا مع الراحل منهم صلاح السعدني، وسميحة أيوب، وفردوس عبد الحميد، وعفاف شعيب، ونهال عنبر، وكمال أبو ريه، ورياض الخولي، ومحمد رياض، وطارق لطفي، ومحمد وفيق، وصابرين، ورانيا فريد شوقي ومنال سلامة، وريم البارودي، وأمل رزق، ونرمين الفقي، ولوسي، بالإضافة إلى حضور زوجته وأبنائه محمد، ولمياء، وصفاء. واختتم الاحتفال بفقرة غنائية للمطرب علي الحجار قدّم فيها أغاني تترات مسلسلات المخرج الراحل مثل «ليالي الحلمية»، و«المصراوية»، و«الشهد والدموع»، و«خالتي صفية والدير».