انتبهي الى محتوى السوائل في جسمك!

د ب أ  |   18 نوفمبر 2012

 أوصت خبيرة التغذية سوزان روبرشت بضرورة الانتباه إلى محتوى السوائل داخل الجسم على مدار اليوم؛ لأنّه إذا فقد جسم الإنسان نسبة تبدأ من 3% تقريباً من محتوى السوائل الموجودة فيه، سيؤدي ذلك إلى ضعف قدرته الجسدية والذهنية، مما قد يؤدي إلى الشعور بالإنهاك وضعف التركيز.

وأضافت المتحدثة باسم "المعهد الألماني لأبحاث التغذية" في مدينة بوتسدام، أن فقدان السوائل قد يؤدي في أسوأ الأحوال إلى جفاف الجسم، خصوصاً في البلدان الحارة.

وعن كمية السوائل التي يجب تناولها من أجل تعويض الجسم عمّا يفقده من سوائل، أوضحت خبيرة التغذية الألمانية أن المياه تُمثل 70 % من جسم الإنسان البالغ، يفقد منها يومياً نحو 2.5 لترات عن طريق إخراج الفضلات والعرق. ولتعويض ذلك، أكدت روبرشت على ضرورة إمداد الجسم بـ2.5 لترات من السوائل أيضاً (1.5 منها عن طريق المشروبات، والباقي عن طريق الأطعمة الصلبة).

وأضافت خبيرة التغذية الألمانية :"عادةً ما يشعر الإنسان بالعطش بمجرد أن يفقد جسمه 0.5% من محتوى السوائل الموجود فيه". لذا أوصت روبرشت بضرورة تناول السوائل بشكل موزع على مدار اليوم لتجنّب هذا الشعور من الأساس. ولكن إذا تناول الإنسان كميات كبيرة من السوائل دفعة واحدة، فلن يُجدي ذلك نفعاً؛ إذ لا يُمكن للجسم معالجة سوى كميات قليلة من الماء ويقوم بإخراج الكميات الفائضة عن طريق البول.

ويلتقط البروفيسور دانيال كونيغ، من "معهد علوم الرياضة" التابع لجامعة فرايبورغ الألمانية، طرف الحديث ويقول إنّ احتياج الجسم للسوائل يزداد بشكل كبير أثناء ممارسة الرياضة أيضاً. ولذلك يجب شرب المزيد من السوائل خصوصاً عند ممارسة الرياضة لأكثر من ساعة.

وبالنسبة لمَن يرغب في وقاية نفسه من العواقب الناتجة عن فقدان السوائل الموجودة في جسده من الأساس، تنصحه خبيرة التغذية الألمانية بضرورة تناول المياه بمجرد الشعور بالعطش، محذّرةً من الانتظار لفترات طويلة بعد بداية هذا الشعور.

 

المزيد:

كيف التخلص من بقايا الطعام في الأسنان؟

7 عوارض صحّية لا يجب إهمالها!

انخفاض ضغط الدم… كيف ومتى؟