مخرج «الميدان» يهاجم هالة سرحان

زهرة الخليج  |   5 يوليو 2011

يواصل المخرج مازن سعيد حملته ضد هالة سرحان، بعدما اتهمها بسرقة مشاهد صوّرها من أحداث ميدان التحرير الأخيرة، وعرضها ضمن برنامجها «ناس بوك» الذي يعرض على «روتانا مصرية». وبعدما نسبت الإعلامية المعروفة هذه المشاهد لفريق إعداد برنامجها، ندّد المخرج الشاب بالبيان الذي أصدره فريق عمل «ناس بوك» الذي نفى أن يكون المخرج هو الذي صوّر شريط الفيديو الذي نقل الأحداث التي جرت في الميدان يوم 28 حزيران (يونيو) وتناقله الكل على «يوتيوب».


وأكد مازن في بيان صحافي أنّه لا يسعى وراء أي شهرة إعلامية، لكنّه لا يرغب في أن يكون هناك إعلاميون يخونون ميثاق شرف المهنة، ويقومون بفبركة المواضيع وينسبونها لأنفسهم من دون وجه حق. وهم في الوقت نفسه يطالبون بالحرية والعدالة. وأضاف أنّه لا يجوز أن ينكر أحد مجهوده الذي يبذله لاهتمامه بهذه القضية منذ انطلاق «ثورة 25 يناير»، وأن تنسبه الإعلامية لفريق إعدادها.


وأشار إلى أنّ قانون «يوتيوب» ينص على أنّه يحق الجميع رؤية المواد الفيلمية المعروضة إنما لا يحق لهم استخدامها في أي قنوات إعلامية أو إعلانية. وأضاف أنّ فيلم الميدان مسجل ومثبت تاريخه في الشهر العقارى المصري، وأن النسخة الوحيدة لمادة الفيلم الأصلية معه وملكه وعليها صوته وصوت وصورة بطل فيلم الميدان مصطفى العطار.


وكان المخرج قد تقدم بمذكرة للنائب العام يتهم فيها هالة سرحان بالسرقة، وعدم احترام ميثاق الشرف الإعلامي والمهنية.