أنجليكا ريفيرا من المسلسلات المكسيكية إلى القصر الرئاسي

زهرة الخليج

  |   4 ديسمبر 2012

هل سبق لك وشاهدت أو سمعت عن المسلسل المكسيكي المدبلج "المالكة"؟ وهل تذكرين بطلته "ريجينا" الثرية التي تركها خطيبها يوم الزفاف لتتحول إلى سيدة باردة المشاعر، محصنة ضد الرجال الذين يحومون حولها، إلى أن يصل الفارس المقدام "خوسيه ماريا" ويقنعها بأن الرجال ليسوا سواء، وأنه يستحق قلبها الرقيق.

حكاية مكسيكية بامتياز، لكن الواقع في المكسيك يفوق الخيال، فالممثلة "أنجليكا ريفيرا"، التي ولدت عام 1969، أصبحت اليوم سيدة المكسيك الأولى.

نعم.. فبعد حياة صاخبة، استقرت "أنجليكا" عام 2010، بين ذراعي حاكم ولاية المكسيك آنذاك "أنريكي بينا نيتو"، لتهجر عالم الجمال، الفن، والشهرة الذي دخلته في عمر السابعة عشرة، وتتفرغ تماماَ لرعاية عائلتها الكبيرة، فهي أم لثلاث بنات أنجبتهن من طليقها المنتج التلفزيوني المعروف "آلبيرتو كاسترو"، وكذلك الحال بالنسبة لزوجها الرئيس الجديد الوسيم "أنريكي بينا نيتو" الأرمل والأب لثلاثة أولاد، الذي تسلم مقاليد السلطة من الرئيس السابق "فيليبي كالديرون" أول الشهر الجاري، في حفل رسمي بالقصر الرئاسي بمكسيكو سيتي. فما رأيك بسيدة المكسيك الأولى؟

المزيد:

كيف تغير وجه Carla Bruni – Sarkozy في أربع سنوات فقط ؟

ما رأيك بستايل أميرة إسبانيا؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث