لأوّل مرة... "باب الحارة" على محطة لبنانية

ياسر المصري - دمشق

  |   7 أغسطس 2010

مع اقتراب بدء الموسم الرمضاني، أطلقت المحطات اللبنانية سباقاً مشهوداً في عرض أفضل المسلسلات العربية، وخصوصاً الأعمال السورية بهدف استقطاب مشاهدة عالية في الشهر الكريم. وهو ما ظهر واضحاً من
خلال الإعلانات المكثفة للمسلسلات التي تظهر على شاشاتها. ويبدو أن شعبية الدراما السورية في العالم العربي فرضت نفسها على مختلف المحطات مهما كانت سياستها وتوجّهها.
وتعود الأعمال السورية لتعرض من جديد على تلفزيون "المستقبل" بعد غياب سنوات عديدة. إذ اختارت المحطة الزرقاء عرض مسلسل "ما ملكت أيمانكم" من تأليف هالة دياب، وإخراج نجدت أنزور. ويعكس العمل دور
المرأة العربية في المجتمع الذكوري ويقدّم حياة ثلاث شابات يواجهن الواقع المعاش. والعمل من بطولة مصطفى الخاني، وسلافة معمار، وديمة قندلفت، ورنا الأبيض وغيرهم. أما المؤسسة اللبنانية للإرسال "LBC"
فاختارت هذا العام مسلسلين. الأول "وراء الشمس" من تأليف محمد العاص، وإخراج سمير الحسين. ويتناول العمل قضية ذوي الاحتياجات الخاصة وخصوصاً الأشخاص المصابين بمرض التوحد. أما العمل الثاني فهو "
أسعد الوراق" بنسخته الجديدة عن رواية للأديب الراحل صدقي اسماعيل، ومن بطولة أمل عرفة، وتيم حسن، والإخراج لرشا شربتجي. ويتناول المسلسل قصة أسعد الوراق، الشاب اليتيم الذي تنقلب حياته بعد دخوله
السجن وخروجه.
والبارز في مسلسلات "LBC" في رمضان عرض مسلسل "ذاكرة الجسد" المقتبس عن رواية أحلام مستغانمي بالعنوان نفسه. وقد كتبت السيناريو ريم حنا، وأخرجه نجدت أنزور، ويشارك فيه جمال سليمان، وأمل
بوشوشة، وكارمن لبس وغيرهم.
أما قناة "الجديد"، فقد اختارت هذا العام عرض العدد الأكبر من المسلسلات السورية بين المحطات اللبنانية. إذ تعرض في رمضان مسلسل "أهل الراية" بجزئه الثاني من تأليف أحمد حامد، وإخراج سيف الدين سبيعي.
كما اختارت مسلسلاً شامياً آخر هو "الدبور" من تأليف مروان قاووق، وإخراج تامر اسحق، ومن بطولة سامر المصري. ويسلّط العمل الضوء على نمط عيش أهل الحارة الواحدة في أسلوب درامي مشوق. ومن بين
الأعمال الاجتماعية، اختارت "الجديد" مسلسل "الخبز الحرام" من تأليف مروان قاووق أيضاً، وإخراج تامر اسحق، ويتناول المشاكل الحالية التي يواجهها المجتمع كالمخدرات والدعارة.
أما محطة "المنار" فاختارت ما يتناسب مع لونها. هكذا، قرّرت عرض مسلسل "أنا القدس" الذي يتناول حياة الفلسطينيين في زهرة المدائن. العمل من تأليف تليد وباسل الخطيب الذي قام بإخراج العمل أيضاً. ويلعب
بطولته عابد فهد، وكاريس بشار، وصبا مبارك وغيرهم. أما العمل الثاني فهو "شاميات" الكوميدي الذي يقارب مسلسلات البيئة الشامية من خلال لوحات قصيرة لا تتجاوز دقيقتين. وارتباط هذا المسلسل بالبيئة
الشامية يأتي نتيجة الطلب المتزايد على أعمال هذه البيئة من قبل المحطات التلفزيونية العربية. وهو من تأليف وإخراج الممثل فادي غازي، ومن بطولة نجاح حفيظ، وأندريه سكاف، وعبير شمس الدين، ومديحة
كنيفاتي.
وفي سابقة من نوعها، أعلنت "MTV" أنّها ستعرض المسلسل الجماهيري "باب الحارة" بجزئه الخامس والأخير حسب إعلان المحطة.
وتُعد هذه المرة الأولى التي تعرض فيها MTV مسلسلاً سورياً. وعلى ما يبدو، فإنّ المحطة أرادت استقطاب مشاهديها أكثر، فقرّرت عرض العمل الذي كانت شهرته واسعة أكثر من الآن. لكن إصرار المحطة على الإعلان
بأنّ هذا الجزء سيكون الأخير جذب الجمهور الذي يترقّب ماذا سيحصل في نهايته. وقد اعتبر بعض المتابعين بأنّ الإعلان عن العمل في المحطة هو وسيلة دعائية لاستقطاب الجمهور. وكانت "MTV" فازت بعرض العمل
بعد ساعة واحدة من عرض MBC له. وأخيراً اختارت محطة " OTV" مسلسل "باب الحارة" بجزئه الخامس لعرضه في رمضان على أن يبث بعد منتصف الليل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث