المشاهير وإتفاقات ما قبل الزواج القانونية... إليكِ التفاصيل!

رزان الحسيني  |   6 فبراير 2013
زواج بلا زواج... إنّهم مشاهير هوليوود! علاقات حب وإنجاب لكن بعيداً عن "الرباط المقدس". في مجتمَع تحكمُه حرية الفرد وتقل فيه النزعة الدينية والقيَم الإجتماعية، يتفق العديد من نجوم العالم على عدم الإلتزام بالزواج كخطوة رئيسية في أي علاقة مهما بلغت أوجها في النجاح والإستمرارية. فالغالبية الساحقة تُعارض فكرة الزواج رسمياً خوفاً من الطلاق الذي فاقت نسبتهِ عندهم الـ 80% كما تشير الدراسات، ناهيك عن تقسيم ثرواتهم. وعلى الرغم من حالة الإستقرار والنجاح العملي والعاطفي والأسري التي يعيشها معظم من فضل الإرتباط بلا قيود رسمية حتى الساعة كبراد بيت وأنجلينا جولي... إلا أنّ البعض فضّلَ الزواج رسمياً لأسباب متعدّدة كتحقيق الإستقرار العاطفي البعيد عن صخب النجومية أو زيادة شهرته أكثر فأكثر أو تحقيق أهداف خاصة يُكشف عنها لاحقاً. وبينَ هذا السبب وذاك، تبقى النتيجة أنّ الرباط المقدّس أصبحَ صفقة رئيسية من ثقافة هوليوود. صفقة كانت عقود ما قبل الزواج شاهدة عليها وفقاً لما يُعرف بـ"إتفاقية البريناب Prenup" التي يُوقعها العروسان قبل الزواج. أشهر الصفقات والإتفاقيات في ما يلي أشهر صفقات واتفاقيات ما قبل الزواج (بالأسماء أو من دونها نظراً إلى الخصوصية) التي يبدو أن بعضها لم يتوقف عند حد المال والأولاد، بل طال الوزن الزائد وزيارة الحموات وبعد: وقّعت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها السابق كريس هامفريز على إتفاقية قانونية ما قبل الزواج تهدف إلى حماية أموال وممتلكات الطرفين من حالة فشل الإرتباط. منعَ ملياردير العقارات الشهير دونالد ترامب بحسب إتفاقية الـ"بريناب" طليقته من المشاركة في مسلسل "أكس وايفز" (زوجات سابقات) على القناة الأميركية بموجب توقيعها لوثيقة بينهما سابقاً تضمن في حالة الطلاق ألا تربح الأخيرة عبر كتابة مذكراتها أو الإشتراك في المقابلات الصحافية أو التمثيل في مسلسل أو فيلم. في إحدى الإتفاقات، مُنع أن يتعدّى وزن الزوجة 120 رطلاً (54 كجم). وكلما زادت رطلاً ينخفض نصيبها من الثروة المشتركة بعشرة آلاف دولار. وفي إتفاق آخر ذُكرَ أنّهُ كلما شتمَ الزوج امرأته، ينخفِض نصيبه من الثروة المشتركة بخمسة آلاف دولار. إتفق أيضاً في إحدى الزيجات أن يذهب الزوج إلى المختبر مرة كل شهر من دون سابق انذار ليفحَص نسبة المخدرات في دمه وفي مختبر تختاره الزوجة. وإذا أكدّ الفحص أنّ الزوج تعاطى المخدرات، ينخفض نصيبه من الثروة المشتركة بعشرة آلاف دولار. كذلك في إحدى الإتفاقات، ذُكرَ أنّه يُمكن أن تزور والدة الزوج أو والدة الزوجة الزوجين في عطلة نهاية الأسبوع فقط شرط أن لا تجتمعا معاً في الوقت نفسه. هفنر وهاريس وإلى أشهر زيجات العام وأكثرها جدلاً في الآونة الأخيرة زواج رجل الأعمال الأميركي هيو هفنر مالك مجلة "بلاي بوي" الشهيرة وعارضة الأزياء كريستال هاريس. ضجّ الوسط الإعلامي بخبر زواج العارضة الحسناء برجل يكبرها بـ 60 عاماً، ما دفع البعض إلى إعتبار الإرتباط مجرّد مصلحة وصفقة مالية سرعانَ ما تنتهي مع الوقت. لكن للأسف، باءت جميع هذه التكهنات بالفشل، فقد كشفت مجلة US الأميركية عن صفقة "بريناب" وقعها العروسان قبل الزواج تنصّ على أن الزوجة الشابة لا تنال فلساً من ثروة زوجها العجوز التي تفوق الـ 40 مليونَ دولار. وتنص الإتفاقية على أن تعود ثروة هفنر وجميع ممتلكاته إلى أبنائه وجامعة جنوب كاليفورنيا والجمعيات الخيرية. فعلى ماذا يا ترى بنيَ هذا الزواج؟ الحب؟ الجواب برسم الأيام... ملاحظة: إتفاقية الـ"بريناب" أي إتفاقية ما قبل الزفاف، هي الوثيقة القانونية التي يوقع عليها العروسان قبل الزواج وتخص شروط تقسيم الثروة في حال الإنفصال. وتركز أيضاً على الربح من الزواج بأشكال أخرى مثل نشر المذكرات أو التمثيل في مسلسل تلفزيوني أو فيلم سينمائي يكشف الحياة الخاصة للنجم المعني... للمزيد: بين الحبّ والمصلحة: هل ينجح زواج هفنر وهاريس بفارق 60 عاماً؟ 4 أسرار لـ 4 زيجات في هوليوود، نكشفها لكِ اليوم!