ما هي أهمية زيارة طبيب الأطفال شهرياً؟

ميرا عبدربه  |   20 مايو 2013

تشعر بعض الأمهات بالإنزعاج من اصطحاب الطفل الى الطبيب كل شهر، خصوصاً إذا كان لا يعاني من شيء. لكن عزيزتي الأم، فالكشف الشهري على صحة طفلك ذو أهمية كبيرة للأسباب التالية.

مراقبة قياسات طفلك

في الزيارة الشهرية لطبيب الأطفال، سوف يتم أخذ طول طفلك ووزنه وقياس محيط رأسه. هذه القياسات المهمة تساعدك في مقارنة تطوّر طفلك الجسدي مع غيره من الأطفال عبر الرسم البياني الذي يعطيك إياه الطبيب. كما أنّ هذه القياسات تجعلك تشاهدين تطوّر طفلك من شهر الى شهر عن كثب. الذهاب الى الطبيب الأطفال شهرياً سيساعد في الكشف عن أي تغيير سلبي في قياسات الطفل وبالتالي معالجته سريعاً.

الفحص الطبي

في الزيارة الشهرية، يجري الطبيب الفحوص الطبية اللازمة التي تساعده في معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من بعض المشاكل الصحية التي لا يمكنك ملاحظتها في المنزل. الطبيب سيلاحظ ما إذا كان طفلك يعاني من خلع في الورك وهي مشكلة شائعة عند الأطفال أو من فتق السرة مثلاً.

ملاحظة تطوّرات الطفل

حركة عيني الطفل وطريقة جلوسه ومدة تطوّر حركته الجسدية هي بعض التطورات التي يراقبها الطبيب عند كل زيارة شهرية له. إذا كان طفلك يبلغ 10 أشهر وعاجزاً عن الجلوس، يمكن للطبيب تحديد السبب ووصف العلاج الصحيح قبل تفاقم المشكلة.

 

المزيد:

التهاب اللثة الهرموني يُهدد المراهقين

“عطايا” تدعم أطفال التوحد في الإمارات

تقديم الأطعمة الصلبة للطفل لا يعني إيقاف الرضاعة