كندة علوش... كوكتيل سوري مصري

وائل العدس  |   1 يونيو 2013

لم تتأثر كندة علوش بموقفها المعارض للنظام السوري بعدما نقلت إقامتها من دمشق إلى القاهرة، وباتت هناك من أهم العناصر في الدراما والسينما، علماً أنها لم تزر بلدها منذ حوالي سنة.

اكتفت كندة بعمل سوري واحد هو "سنعود بعد قليل" للمخرج الليث حجو والكاتب رافي وهبة، وبطولة دريد لحام، وقصي خولي، وسلافة معمار، وتجسد فيه دور فنانة تشكيلية تقع في غرام "راجي". ورغم اختلافهما في وجهة النظر السياسية بالنسبة إلى الأحداث التي تمر بها سوريا، إلا أنهما يرتبطان وتنتصر الإنسانية.

وفي دراما المحروسة، ستطل عبر مسلسل "نيران صديقة" من تأليف محمد أمين راضي وإخراج خالد مرعي وبطولة: منة شلبي، وعمرو يوسف، ورانيا يوسف، ومحمد شاهين، وظافر العابدين.

وفي الفن السابع، انتهت كندة من تصوير مشاهدها في الجزء الأول من فيلم "لا مؤاخذة" من تأليف وإخراج عمرو سلامة، على أن يصوّر الجزء الثاني بعد انتهاء الامتحانات باعتباره سيصور في أحد الامتحانات.

يذكر أنّه خلال الموسم الماضي، أطلّت كندة في “بنات العيلة” و”ساعات الجمر” في سوريا، بينما شاركت في مصر عبر “البلطجي” و”شربات لوز” و”الخفافيش” بالإضافة إلى فيلمي “33 يوم” و”المصلحة”.

المزيد:

نادين نجيم خجولة ومترددة