لماذا تشعر سوسن ميخائيل بالندم؟

وائل العدس  |   16 يونيو 2013
إنها امرأة شريرة وحقيرة، تعاني من إعاقة جسدية، تستغل عملها كممرضة لأغراض شخصية، قبل أن تقودها نهايتها نحو الموت قتلاً. هذه تفاصيل الشخصية التي تؤديها سوسن ميخائيل في مسلسل "سكر وسط" في ثاني تعاون لها مع المخرج المثنى صبح بعد "رفة عين". وشاركت سوسن أيضاً في إحدى ثلاثيات "تحت سماء الوطن" مع نجدت إسماعيل أنزور، وأيضاً في خماسية من مسلسل "وطن حاف" للمخرج محمد فردوس أتاسي. ميخائيل أكدت لـ"أنا زهرة" أنها اعتذرت عن عدم المشاركة في أعمال عدة بدافع الخوف من التحرك وسط دمشق بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة، لكنها أبدت ندمها على ذلك، متمنية لو أنها استغلت وقتها للظهور في أعمال عدة مهمة. وترى سوسن أنّ الدراما السورية تفوقت على نفسها هذا العام، ونجحت في إنتاج 25 عملاً وسط ظروف مأساوية، مؤكدة أنها ستحتل الشاشات العربية في رمضان المقبل كالمعتاد. المزيد: سوسن ميخائيل تطالب بالزواج المدني والمساكنة!