حليمة بولند تنسى أننا في شهر رمضان

زكية الديراني   |   15 يوليو 2013
تطلّ الاعلامية الكويتية حليمة بولند يومياً ببرنامج ألعاب حمل إسم "حليمة بوند"، ضمن إطار من الفقرات التي تدور حول أفلام جيمس بوند، فأطلت حليمة بلوك قويّ لا يتلاءم مع الشهر المبارك. تعرف حليمة بولند بأنها تحبّ المكياج القوي والمبالغ فيه، ولكن نسيت الاعلامية أننا في شهر رمضان المبارك. فهي تعتمد في إطلالاتها في برنامج "حليمة بولند"، على كل الألوان الغريبة على غرار البرتقالي والزهري، فإعتقدت أنها ستدخل عالم المنافسة في هذه الفترة التي تشهد إزدحاماً في المسلسلات والنجمات. يشرف على مكياج حليمة خبير التجميل حماده، ولكن هل فكّر الأخير في لوك يناسب الشهر الفضيل؟ بالتأكيد لا، فإن حليمة لم تطلّ يوماً ما بمكياج طبيعي، بل تحبّ الألوان المعجقة ووضع الكثير من مستحضرات التجميل. كما أطلت ميريام في بعض الحلقات بمكياج من تنفيذ خبير التجميل سامر خزامي الذي تتعاون مع الفنانة شذى حسون بإستمرار. إعتمد سامر بعض الالوان الجميلة على ملامح حليمة، لكنها للاسف تلائم السهرات وحفلات الزفاف. تسريحات جميلة على عكس المكياج الذي تنفذه، تطل حليمة بتسريحات شعر مميزة من تنفيذ مصفف الشعر المعروف جو رعد. حاول الاخير أن يخفّف من حدّة المكياج بإتباع تسريحات خفيفة وطبيعية. أطلت حليمة بتسريحة الشعر المجعّد التي تعطي volume للشعر، فبدت الاعلامية جميلة. إذاً، إطلالات حليمة على الشاشة الصغيرة، بعيدة كل البعد عن متطلبات العمل التلفزيوني، وهي أشبه إلى إطلالات العرائس. فهل توافقين الرأي؟