حليمة بولند على عادتها القديمة.. لا للبساطة!

زكية الديراني   |   4 أغسطس 2013

تعود حليمة بولند مجدداً إلى الشاشة عبر برنامجها التلفزيوني "حليمة بوند" الذي يعرض على شاشة "روتانا" و "ال بي سي" اللبنانية، حيث تشكل إطلالة المقدمة الكويتية جدلاً بين يراها أنيقة، ومن يراها لا تناسب الشهر الفضيل.

حاولت المقدّمة تقليد النجمات الأوروبيات في برنامجها الجديد، لكنها وقعت في أخطاء كثيرة، ولم تنجو من الانتقاد، ويدور "حليمة بوند" ضمن إطار الفقرات التي تستند إلى أفلام جيمس بوند، فقد ظهرت حليمة في دعاية البرنامج، بستايل قريب من لوك بطلات جيمس بوند، بثوب ضيق من الجلد الأسود مع سلاحها. أما في حلقات البرنامج ظهرت المقدمة بباقة من الفساتين المزخرفة، أثارت تعليقات المشاهدين، الذين يسأل بعضهم لماذا ابتعدت حليمة عن العبايات، والتصاميم الشرقية المناسبة؟

فساتين تناسب السهرات 

من يراقب إطلالات حليمة في برنامجها، يلاحظ أن المقدمة ابتعدت عن التصاميم العادية، وبالغت كثيراً في "ستايلها"، حيث اختارت فساتين تلائم حفلات الخطوبة والزفاف، بينما لو اعتمدت حليمة بولند على التصاميم مثل الفساتين الناعمة الخالية من الاكسسوارت، أو السراويل الضيقة والكنزات الناعمة، لتناغمت بشكل أفضل مع طبيعة البرنامج الخفيف، والأجواء العامة لشهر رمضان، لكن حليمة حافظت على عادتها وبالغت في مظهرها.

وفي معلومات لـ "أنا زهرة" أن المقدمة تختار فساتينها بنفسها من دون مساعدة ستايلست، وتطلّ حليمة بأثواب من تصميم مصممين لبنانيين على غرار داني أطرش وطوني ورد.

فما رأيك بخيارات حليمة بولند للظهور في شهر رمضان المبارك؟

المزيد:

طلة اليوم: إيما روبرتس في بدلة الشورت من جورج شقرا

تصاميم الأميريكية كيم هيكس في باريس للمرة الأولى

طلة اليوم: ديان كروغر.. كلاتش للعيد!