كيف إنتصرت شاكيرا على نجل رئيس الأرجنتين الأسبق؟

رزان الحسيني  |   4 أغسطس 2013
رفض قاضى المحكمة العليا النظر فى الدعوى التى أقامها حبيب النجمة شاكيرا السابق أنطونيو دي لا روا نجل رئيس الأرجنتين الأسبق والتى طالب فيها شاكيرا بجزء من ثروتها مقابل عمله معها كمدير ?عمالها. رفض القاضى القضية لعدم الاختصاص مؤكداً أن المجنى عليه لا يجب أن يقيم الدعوى بولاية كاليفورنيا لأنها ليست معنية بملابسات القضية فيما علل دي لاروا مطالبته بتلك الأموال بأنه ساهم في نجاح شاكيرا إلى حد كبير. وكان أنطونيو قد رفع نفس القضية من قبل بمحاكم السويد ونيويورك إلا أن القضية لاقت نفس المصير رغم تأكيد محامى أنطونيو أن الأفراد المعنين بالقضية من سكان الولاية بما فيهم شاكيرا التى تقيم هناك حالياً لتصوير برنامج The Voice. وعلقت شاكيرا على قرار المحمة على أحد المواقع الإلكترونية بالقول إنها ممتنة جدا لإنهاء المحكمة هذه القضية التي لا أساس لها "لقد طورت من نفسي في حياتي ولا يمكن أن أكون أسعد من ذلك الآن. آمل أن تجد تلك المضايقة نهاية الآن". يذكر أن شاكيرا قد أوضحت فى وقت لاحق أن علاقتها بأنطونيو التى دامت لعشر سنوات كانت بعيدة تماماً عن العمل وإنه كان يساعدها بصفة ودية فى أعمالها وليس بصفته مدير أعمالها مشيرة أنها وقعت معه على وثيقة تفيد إنه فى حالة الانفصال لن يطالب أى طرف منهما بمستحقات مادية.