المهندس والكبيسي يزرعان الفرح في دبي

زهرة الخليج  |   14 أغسطس 2013
في حفلة جمعتهما معاً من تنظيم "روتانا"، أكّد الفنانان ماجد المهندس وفهد الكبيسي على نجوميتهما من خلال التفاعل الجماهيري الكبير الذي حظيا به في فندق "الحبتور غراند" في دبي. كانت البداية مع الفنان القطري الذي استقبل الحاضرين بمجموعة من أغنياته المعروفة والشهيرة مثل "بشويش"، "إلا الموت"، "وش القطاعة" الى جانب أغنية "إظلم" الجديدة التي طرحها مع أيام الصيف الأولى، وأغنية "ما دام معايا القمر" الخليجية الشهيرة. وقال الكبيسي: "إنها معايدة جميلة كانت متبادلة بيني وبين الجمهور الذي أكن له كل إحترام وتقدير، وأعده بأغنيات جديدة" كاشفاً أنّ ألبومه الجديد دخل مرحلة المكساج. وأوضح خلال حديثه لبعض وسائل الإعلام المتواجدة لتغطية الحفل أنّ ألبومه سيكون في الأسواق بين عيدي الفطر والأضحى، مع تصوير إحدى أغنيات الألبوم. وشهد دخول ماجد المهندس حماساً جماهيراً كبيراً، واشتعل الجو على أنغام أغنية "الميجانا" التي إفتتح بها السهرة، متنقّلاً بين المواويل والأغنيات التي قدمها مع فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو مدحت خميس. وانتقل بعد ذلك الى أغنية "كيف تحس"، قبل أن يقدّم موالاً بناء على طلب الجمهور، ويتبعه بأغنية "قوة قوة" ثم "أحبك موت" ومجموعة أخرى الى أن وصل الى أغنية "سحرني حلاها" التي لا تزال تحتلّ الصفوف الأولى في القوائم الغنائية الاذاعية كأكثر الأغاني طلباً، رغم مرور ما يقارب سنة على إصدارها. وقدم المهندس أيضاً موال "أنا احبك" الذي أطلقه خلال مشاركته في "أراب آيدول 2013" ولاقى انتشاراً كبيراً. ويغادر المهندس الى لنـدن، ليحيي حفلة هذا الشهر في فندق "الغرفنر هاوس" ليتبعها بعد ذلك بحفلات أخرى بين فرنسا والمغرب. وفي الغرفنر هاوس" أيضاً، سيقدم الكبيسي حفلة أخرى يوم 20 آب (أغسطس) الجاري، بمشاركة الفنانين الكويتيين نوال وعبد الله الرويشد.