كيت وينسليت في "عيد العمال" مكتئبة تأوي سجينا هاربا

زهرة الخليج  |   2 فبراير 2014
في الفيلم الجديد "عيد العمال" Labor Day الذي يعرض حاليا في دور السينما العربية، تلعب النجمة كيت وينسليت دور أم عزباء تدعى إيديل وتعاني من الاكتئاب. تأوي هذه المرأة سجينا هاربا أثناء عطلة عيد العمال. تكون الأم عائدة إلى المنزل مع ابنها فيصادفان رجلا يحتاج إلى المساعدة يقنعهما بضرورة اصطحابه معهما إلى بيتهما في عطلة عيد العمال ونهاية الأسبوع كذلك. وفي المنزل تكشتف أديل وابنها هنري أنهما يؤيان سجينا فارا من العدالة. يلعب جوش برولين دور السجين الهارب فرانك وهو كذلك الضيف المثالي. يصلح الأبواب وينظف ويتحدث إلى ابنها المراهق هنري (يلعب دوره تني ماغواير) عن الانتقال من عالم الطفولة إلى المراهقة والرجولة. Labor Day فيلم درامي من نوع خاص جدا، هناك لحظات صعبة جدا لا نعرف فيها إن كان السجين فرانك سيقتل المرأة وابنها في سريريهما أم أنه سيحضر لهما البيض المقلي. لعبت وينسليت في فيلم Labor Day الذي كتبه وأخرجه جيسن رايتمان، أحد أقوى أدوارها في السينما، ولكنه بالطبع ليس بقوة دورها في فيلم "القارئ" الذي أوصلها للأوسكار. الفيلم يجمع صراعين مختلفين لشخصيتين مكسورتين اجتماعيا كل واحدة بطريقة مختلفة، أديل هشة وحزينة وتتوق للمسة رجل في حياتها. وفرانك هارب وملاحق وعنيف ويتوق لشيء من الاستقرار في حياته ولأن يكون محاطا بعائلة ويتوق كذلك للمسة امرأة وحبها. فكيف ستنتهي هذه الحالة المربكة.