5 أكاذيب حول يوم الزفاف

زينب الديراني  |   8 فبراير 2014
الزفاف حلم يراود كل فتاة منذ صغرها. قبل حلول يومها المنشود، تخطّط لهُ بكل جدّية وفرح. ولكن هل تعلمينَ أنّ الزفاف نفسهُ يشوبه بعض الشائعات والأكاذيب؟ تعرّفي إليها وتجنّبيها: إنّهُ يومكِ الكبير إنسي المقولة المثيرة للضحك القائلة "بأنّه يومكِ الكبير المنتظر"، وراعي أنّه يوم عريسك أيضاً وفرحة أهلكِ وأحبائك الذين تجمّعوا للاحتفال بكِ. حاولي بالتالي أن لا تكوني أنانية، ولا تسمحي لأي شخص بالتأثير عليكِ وتشجيعكِ للتفكير بنفسكِ فقط. تذكّري أنّ الشيء الوحيد الثمين في الزفاف هو تتويج الحب الذي يجمعكِ بعريسكِ والوعد بأن تكونا معاً في السراء والضراء. تقديم هدايا الشكر للضيوف لو كنتِ تستطيعين التجول داخل صالة زفافكِ بعد انتهائه، لرأيتِ الزينة والورود التي رُميت على الأرض والطعام الذي لم يُلمس. فكيفَ إذا دفعتِ أموالاً طائلة لتنسيق الهدايا الجميلة وتقديمها إلى ضيوفك؟ في هذه الحالة، إسألي نفسكِ: هل سيستخدمونها ويحتفظونَ بها؟ بحسب منظمي الأعراس، فإنّ معظم الضيوف لا تعنيهم هدية الشكر وأغلبهم يرمونها إمّا مباشرةً بعدَ الزفاف أو بعدَ أيام قليلة منهُ. لذا فكّري جيداً قبل إنفاق المال عليها! لا تلتقي عريسكِ قبل الزفاف في بعض الدول، لا يجوز للعروس بأن تلتقي عريسها قبل الزفاف، رغمَ أنّها قد تكون بحاجة إلى قضاء وقت أكثر معهُ للتحدث في تفاصيل التحضيرات وكيفية التصرف يوم الحفل. لذا، فلقاء عريسكِ قد يقلّص الوقت الذي ستمضيانه مع المصوّر لشرح أفكار صوركما المطلوبة منه على سبيل المثال. إذاً، الأمر غير منطقي على الإطلاق! إقامة حفل زفاف كبير نرى غالباً أنّ معظم صديقات وضيفات العروس ينقطع الإتصال بهنّ بعد الزفاف، والسبب يعود إلى أنّ العروس كانت بحاجة لأكبر عدد من الضيوف لإقامة حفلة ضخمة. هذا التفكير غير سليم. يجب التفكير فقط بجمع الأحباء والأهل، فهذا أهم من تبذير الأموال بطريقة عشوائية. إنّه اليوم الأهم في حياتكِ إذا كان زفافكِ هو اليوم الأهم في حياتكِ، فلا بدّ من أن حياتكِ المستقبلية سيكون عنوانها الرتابة والملل! أنتِ محقة، يشكّل يوم الزفاف بداية لرحلة جديدة لكنه ليس الأهم. خلال زواجكِ، ستكوّنين صداقات جديدة وتسافرين إلى أماكن مذهلة. لا تقتنعي بهذه الشائعة الكبيرة. للمزيد: 5 تفاصيل تجهلينها، يهتّم لها عريسكِ! أيّتها العروس: تعرّفي إلى صديقاتك قبلَ الزفاف جيداً!