هل يكتسح 12 years a slave جوائز الأوسكار؟

رزان الحسيني  |   17 فبراير 2014
توج الفيلم الدرامي "12 Years a Slave" أو 12عامًا من العبودية بجائزة أفضل فيلم في جوائز الأكاديمية البريطانية للسينما وفنون التلفزيونBAFTA  في دار الأوبرا الملكية في لندن. وأعرب الممثل البريطاني شيويتال اجيفور الحائز على جائزة أفضل ممثل عن دوره في الفيلم المقتبس من قصة واقعية لرجل يتم الإيقاع به وبيعه للعمل في مزارع في ولاية لويزيانا عن شعوره "بشرف كبير" لتتويجه بالجائزة ولحصوله على فرصة للعمل في هذه الفيلم الذي بحسب وصفه يحمل قيماً كبيرة. الفيلم الذي أنتجه براد بِيت والذي أصبح حالياً الأكثر حظاً في الحصول على جوائز الأوسكار الشهر القادم قال عنه مخرجه ستيف مكوين خلال تسلمه الجائزة أمام الجمهور"يعاني 21 مليون إنسان من الرق، بينما نجلس هنا. آمل أنه بعد 150 عاماً من الآن لن تكون هناك متناقضات تجعل مخرجاً آخر يقوم بعمل هذا الفيلم". المكسيكي آلفونسو كوارون من جانبه حصل على جائزة أفضل مخرج عن فيلمه Gravity  والذي ينتمي إلى فئة أفلام الخيال العلمي من بطولة كل من جورج كلوني وساندرا بولوك،كما نال الفيلم ست جوائز أخرى من بينها جوائز أفضل فيلم بريطاني وأفضل صوت وموسيقي وأفضل تأثيرات بصرية. أما الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت فقد فازن بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم Blue Jasmine للمخرج وودي آلن فيما أهدت بلانشيت جائزتها إلى روح الممثل الأميركي فيليب سيمور هوفمان الذي عثر عليه ميتا قبل أسبوعين بسبب جرعة زائدة من المخدرات. وفي الختام جائزة شرفية من الأمير ويليم للممثلة هيلين ميرين تقديرا لمشوارها الفني الطويل الذي كان من بين أهم محطاته تمثيلُها دورَ الملكة إليزابيث الثانية.