تعرفي على البرقع الإماراتي

زهرة الخليج  |   2 مارس 2014

لا يمكن الحديث عن اكسسوارات المراة الإماراتية القديمة، دون ذكر البرقع، فذلك القناع البسيط المصنوع من الورق الخاص كان يمثل أبرز مفردة في اكسسوارات المرأة الاماراتية.

اليوم لم يعد البرقع حاضراً ضمن ملابس المرأة بشكله القديم، أي كغطاء للوجه، لكنه دخل في اكسسوارات عديدة كالخواتم والأسوار.

يغطي البرقع معظم الوجه باستثناء العينين اللتين تخصص لهما فتحتان يفصل بينهما «السيف»، وهو عصا مستطيلة خفيفة توضع في وسط البرقع لتثبيته، وتكون على الأنف، ويستخدم في حياكته الإبرة والخيط العادي، ويضاف له خيط خاص "شبق" ، يستخدم لتثبيته على الرأس، ويأتي الخيط  أحمراً، فضياً وذهبياً.

كانت البراقع تختلف بحسب عمر السيدة ومكانتها الاجتماعية فبرقع الفتاة يتميز عن السيدات بأنه ذهبي اللون مائل إلى الأصفر اللامع، وفتحتي العينين فيه واسعتان، أما برقع كبار السن فتضيق فيه فتحة العين، في حين تتسع مساحته لدرجة تغطي مساحة الوجه، فضلاً عن لونه البنفسجي المائل إلى الأحمر اللامع.