تقنية فريدة لتشكيل أواني البورسالين في "أيام التصميم"

زهرة الخليج  |   19 مارس 2014

نجح الجاليري التشيلي g+2p وهو إختصار لشعار ((Great Things to People أي أشياء عظيمة للناس، بتقديم تقنية فريدة لتكوين أواني الطعام البورسالين والفخار، تعتمد التقنية على التصفية عبر قطعة قماش لتكوين أشكالاً فخارية تتخذ هيئة القماش بعد أن تجف.

ولإجراء هذه التقنية أبتكر الأستوديو ماكنة خشبية هندسية مبسطة، لها قياسات محددة بالسنتيمترات، تُثبت عندها المسامير الموصولة بالخيوط والتي تحمل بدورها القماش القطني، حيث يترشح منه محلول المواد الفخارية والبورسالين.

ويتم صب الطين السائل أو محلول البورسالين في قطعة القماش، حيث تترسب مادة البورسالين والطين في القماش ويترشح منها الماء إلى إناء أسفلها. هذه العملية تعمل على تشكيل طبقة شفافة فخارية أو جصية على القماش، يمكن تقويتها وزيادة سماكتها بتعداد طبقات السائل المترشح.

من بعد تكون هذه الأشكال المتموجة مع تموج القماش المشدود، يتم فخرها في الأفران الخاصة بالفخار والسيراميك، ومن بعد ذلك تكّون قاعدة مستوية للصحون الفخارية لتستند عليها على الطاولة.

ويجدر الإشارة إلى أنه رغم تحديد قياسات شد الخيوط وتكوين سوائل الفخار، لتحديد الأشكال الناتجة، إلا أن النتيجة تكون عفوية لتشكيل الأواني، خاصة وأن المواد المصنعة هي المواد التقليدية التي يتم إستخدامها لتكوين الفخار أو البورسالين. وقد تم إستخدام هذه التقنية لتكوين أواني وحاملات شموع وأبجورات. كما يطمح الأستوديو لتطوير الآلة لتصنيع الأثاث بقطع أكبر حجماً، بإستخدام مواد خاصة تترشح أيضاً عبر الأقمشة.

وقد حظي هذا التصميم على إقبال شديد من قبل زوار معرض "أيام التصميم دبي" لهذا العام 2014، حيث تم إجراء مراحل تكوين الأواني بشكل مباشر أمام الجمهور الزائر.

المزيد:

كؤوس شفافة مع لمسة لونية

دعوة على طاولة مصممة دار “تيفاني”

أدوات للمطبخ بهيئة الفواكه والخُضر