جديد "ديور" للبشرة: هايدرا لايف

جديد "ديور" للبشرة: هايدرا لايف

Hydra Life، هي مجموعة الترطيب الأساسية من Dior وحجر الأساس لإطلالةٍ شابة. قامت Hydra Life على الأعمدة الرئيسية الثلاث التالية: البحث العلمي على الشبكة المائية للبشرة, والمكونات المستخرجة من عالم الورود في حدائق Dior، والقوام اللطيف المتميز.دار Dior...

Hydra Life، هي مجموعة الترطيب الأساسية من Dior وحجر الأساس لإطلالةٍ شابة. قامت Hydra Life على الأعمدة الرئيسية الثلاث التالية: البحث العلمي على الشبكة المائية للبشرة, والمكونات المستخرجة من عالم الورود في حدائق Dior، والقوام اللطيف المتميز. دار Dior والريادة العلمية كانت دار Dior سبّاقةً في حقل الترطيب، فاستخدمت اكتشافاتً رئيسيةً في البحوث العلمية والطبية وطبقتها على البشرة, وانطبق هذا الأمر على الشبكة المائية للبشرة. منح اكتشاف الشبكة المائية وقنوات الترطيب في الخلايا جائزة نوبل في العام 2003 بعد 10 أعوامٍ من الأبحاث. قام باحثوا Dior منذ بداية عام 1998 بإجراء بحثٍ على الشبكة المائية المرطبة للبشرة، مع توجهٍ لإستخدام  نتيجته في مستحضرات التجميل. وأثناء أبحاثهم إكتشفوا وجود AQP3، وهي شبكة ترطيبٍ في الأدمة وظيفتها تسهيل حركة الماء عبر أغشية كل خلية. وكان هذا التوصل هو قناة الترطيب الأولى المكتشفة من قبل علم Dior. وقد أوضح هذا الكشف العلمي أن البشرة الجافة تعبر تواجه خسارةً نسبتها 43%5  في شبكة الترطيب (3) داخل الأدمة، وعليه فإن الحفاظ على شبكة الترطيب (3) بحال ٍمثاليٍ يرفع معدل دوران الماء وبذلك تزداد نسبة الترطيب في البشرة. في قلب مجموعة Hydra Life تُوجد مستخرجاتٌ من عالم الورود من حدائق Dior مخصصةً لاستهداف وتنشيط شبكة الترطيب (3) وشبكة الترطيب (9)، والأخيرة هي إكتشافٌ حديث العهد متموضعٌ قرب سطح البشرة، فتقوم هذه المستخرجات بتسهيل وصول الماء إلى كافة المستويات العميقة والسطحية في الأدمة من أجل ترطيبٍ فوريٍ مرئيٍ عميقٍ وطويل الأمد. هذه التقنية المتفوقة هي علامةٌ فارقةٌ لأداء لانظير له في مجال ترطيب البشرة المصدرالأول للإطلالة الشابة. نشر علم Dior بعد 15 عاماً من الأبحاث 27 بحثاً حول الترطيب والشبكات المائية المرطِبة، وقد حصل على برائتي إختراع متعلقتين بمكوناتٍ تعمل على الشبكات المائية المرطِبة في البشرة وتنشيطها. يتابع باحثوا Dior الرواد في هذا المجال العلمي إستكشافهم للشبكة المرطبة بقناعةٍ راسخةٍ على أن المزيد من الإكتشافات المهمة لاتزال مخبّئةً بانتظار التوصل إليها. ثلاثية مستخرجاتٍ من عالم ورود حدائق Dior. ينحدر أداء Hydra Life المتميز من التركيبة الفريدة التي تسكن داخلها والمكون من مصلٍ مؤلفٍ من ثلاث مستخرجاتٍ من حدائق Dior. إن عملها المتزامن والفعال يعتمد على قدراتها الخاصة: •    نبتة الـ Jisten من أوزباكستان، وتقوم مباشرةً بتنشيط شبكة الترطيب (3) بنسبة 24%5  فتعزز عملية الترطيب. •    نبتة الـ Mallow من أنجو، تُعّظم قدرة شبكة الترطيب (9) بنسبة 83%5  وتنشط عملية تجديد خلايا الأدمة. •    نبتة الـ Centella من مدغشقر، وتقوم بملئ البشرة عن طريق تفعيل إنتاج الكولاجين. هذا المصل الثلاثي اللذي يعتبر التوقيع المُمَيز لـ Hydra Life والقادم من عالم الورود، يعتبر فعالاً يصورةٍ استثنائيةٍ في ما يخص المحافظة على كمية الماء الصحيحة في البشرة وعلى شكلها الشاب. ثورةٌ من الأحاسيس ابتكرت دار Dior مستحضرات تجميل مدهشةً حقاً  وذات قوامٍ فريد، ومن ضمن تشكيلة منتجاتها تعتبر مجموعة Hydra Life بشكلٍ خاص لوحةً مبدعةً مرسومةً بألوان المبتكر. سواء كان الجل المطيب أو البلسم المغلّف أو المصل المنعش أو الكريم، فإن كل علاجٍ منها يتمتع بقوامٍ فريدٍ ومتميزٍ يطلق إحساساً بهيجاً مليئاً بالعواطف. هذا التركيب مصنوعٌ ليناسب مختلف أنواع البشرة وفي كل موسم.