آلام المخاض المبكرة تستلزم استشارة الطبيب

د ب أ  |   12 أبريل 2014
شددّ "معهد الجودة والاقتصادية" في القطاع الصحي الألماني على ضرورة أن تذهب المرأة إلى طبيبها الخاص أو إلى أقرب اختصاصي قبالة أو مستشفى ولادة عند الشعور بآلام المخاض بشكل مبكر قبل إتمام الأسبوع الـ 34 من الحمل. وأوضح المعهد الذي يتخذ من مدينة كولونيا مقراً له، أنّ مؤشرات آلام المخاض السابق لأوانه تظهر في انقباض الرحم بشكل منتظم وعلى مدار فترة طويلة، لافتاً إلى إمكانية الإصابة أيضاً بآلام مشابهة للتشنجات وفقدان السائل المحيط بالجنين المعروف باسم "السائل الأمنيوسي" والإصابة بنزيف دموي فاتح اللون. وإذا تحقق الطبيب من أن هذه الأعراض تشير إلى ولادة مبكرة، شددّ المعهد الألماني حينئذٍ على ضرورة التوجه إلى أحد المستشفيات المخصّصة لذلك وليس إلى المستشفى العادي الذي تذهب إليه الحامل في حالة الولادة في موعدها الطبيعي؛ إذ لا تشتمل كل المستشفيات على التجهيزات اللازمة للولادة المبكرة. وقد يستلزم الأمر أيضاً إعطاء المرأة بعض الأدوية في هذا الوقت لإنهاء هذه المتاعب أو لحمايتها هي وطفلها من الإصابة بأي عدوى، مع العلم بأنه كلما ظلّ الجنين داخل رحم أمه لأطول فترة ممكنة، كلما تطوّر جسده بشكل أفضل وازدادت فرص بقائه على قيد الحياة أيضاً.