عباس النوري ينجو من الاختناق

وائل العدس  |   14 أبريل 2014
نجا عباس النوري وثلاثة من ممثلي الكومبارس من الموت بعد تعرّض موقع تصوير "باب الحارة" إلى حريق في أحد بيوت دمشق القديمة. واضطر المخرج لإيقاف عمليات التصوير التي عادت في اليوم التالي. وبينما اقتصرت إصابة صاحب شخصية "أبو عصام" على بعض المشاكل التنفّسية نتيجة الدخان المنبعث وبعض الحروق البسيطة، فإن باقي الإصابات جاءت على نحو خطر فنُقل أصحابها إلى المستشفى. وعلمت "أنا زهرة" أنّ أحد المشاهد تضمّن حريقاً بسيطاً لكنه خرج عن السيطرة وامتد بشكل غير متوقع، ما أدى إلى إصابة النوري الذي كان محاصراً بالنيران، علماً أنّ المشهد يحكي عن قصة هرب "أبو عصام" من سجن "أرواد". وتصوّر أحداث الجزءين السادس والسابع من المسلسل الشامي الشهير في دمشق، وهما من تأليف سليمان عبد العزيز وعثمان جحى وإخراج عزام فوق العادة، وبطولة: أيمن زيدان، ومصطفى الخاني، وصباح الجزائري، وشكران مرتجى، ومحمد خير جراح، ووائل شرف، وأناهيد فياض، وأمية ملص.   المزيد: عباس النوري يفقد والده