عبد الرحمن آل رشي إلى مثواه الأخير

وائل العدس  |   14 أبريل 2014
شيّعت الأوساط الشعبية في دمشق اليوم الفنان عبد الرحمن آل رشي وسط غياب بات اعتيادياً من زملاء مهنته. انطلق موكب التشييع من مستشفى "هشام سنان" إلى مسجد يونس آغا في حي ركن الدين حيث أقيمت الصلاة على روحه عقب صلاة الظهر قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشيخ خالد. ورسم غياب الفنانين الكثير من علامات الاستفهام، إذ اقتصر الحضور على محمد الشماط الشهير بشخصية "أبو رياح"، إضافة إلى المخرج المسرحي عروة العربي، علماً أن سليم صبري وتولاي هارون وغادة بشور قدموا إلى المستشفى. واكتفت نقيبة الفنانين فاديا خطاب بالوقوف بسيارتها أمام المسجد. ورغم إيقاف التصوير ليوم واحد حداداً على روح الفنان القدير، إلا أنّ أسرة مسلسل "الغربال" غابت بأكملها، والكلام نفسه ينطبق على طاقم "باب الحارة". وكان آل رشي قد توفي ظهر أمس متأثراً بأزمة تنفسية عن عمر ناهز 83 عاماً. المزيد: “الزعيم” في ذمة الله