جديد: مستحضر One Essential من Dior

الريم سيف

  |   2 يوليو 2014
إنه المصل الأول الذي يزيل السموم من البشرة و يمدها بالقوة فيجعلها متجددة باستمرار و مفعمة بالحياة. إنه الخطوة التمهيدية لحماية البشرة قبل استعمال أي مستحضر آخر للاعتناء بها فإنOne Essential يعتبر الخطوة الأولى للحفاظ على بشرة ملئها القوة و الجمال: إنه المستحضر الذي يزيل السموم منها في كل الأيام: The Dior Daily Detox. عمل رائد عشرون عاما من البحث الرائد في مجال إزالة السموم من الخلايا تُوِّجت بالفوز بجائزة نوبل للإبداع, و هذا ما خوّل Dior Science لإغناء منتجه هذا "ONE ESSENTIAL" بأداء فريد من نوعه امتاز بتركيبته الجديدة. وصفة أساسية تتجمع في كل يوم كميات هائلة من السموم في البشرة فتمنع تجددها و تكبح من تألقها. لذا كان مستحضر ONE ESSENTIAL أول عمل أساسي يجب القيام به يوميا للاعتناء بها و للحفاظ عليها و لرد التألق لها. مستحضر جديد إنه الانتصار التام على هذه السموم. و الآن, و مع هذا الإنجاز المميز تم إغناء مستحضر ONE ESSENTIAL بمادة مركزة من نبتة الكاركاديه الحمراء (Red Hibiscus) التي استخلِصت من Dior Garden في بوركينا فاسو. فهي تخلص البشرة بنسبة 100% من السموم التي تعيش في قلب خلاياها مما يدفعها لتتنشط بقوة. وصفة مبتكرة من نوعها لإزالة السموم تزيد خلاصة نبتة الكاركاديه من قوة التركيبة الطبية الممتازة لـ ONE ESSENTIALللإعتناء بالبشرة. و تشكل حلا فريدا لإزالة السموم منها. و تقدم لنا هذه الوصفة أفضل الميزات المزيلة للسموم, فهي: 1-    تزيل السموم من الخلايا عن طريق تأثيرها على البروتيزومات (Proteasome) التي تدمر البروتينات غير المهمة في الخلية, 2-    كما تزيل السموم من "الميتوكندريات" (mitochondria), أي من رئة الخلية, و هي المنطقة المسؤولة عن توليد الطاقة داخل الخلية عن طريق تأثيرها على مناطق محددة تدعى بـ Lon protease, فتطهّر البشرة و تعيد إليها نشاطها بقوة و فعالية. لذا تتخلص البشرة بهذه الطريقة من السموم بنسبة تصل إلى 100%. و من هذه السموم ما هو مرتبط بعوامل خارجية (أي كحال تعرضها للأشعة ما فوق البنفسجية و التلوث إلخ...), و أخرى داخلية (كالتوتر و التعب و الأكسدة...). و يقدم لنا مستحضر ONE ESSENTIAL, بانتصاره على سموم البشرة قوة لها ثلاث مزايا: 1-    الميزة الأولى: إزالة السموم و إعادة النشاط, فمنتج ONE ESSENTIAL يطرد السموم على نحو مستمر, أي لمدة أربع و عشرين ساعة في اليوم و على مدار 365 يوما في السنة, كما يسهّل دوران الطاقة في البشرة. 2-    أما الميزة الثانية فهي عامل التجدد, إذ أنه يجعل الخلية تعمل بأفضل حالة لها, 3-    و الميزة الثالثة أنه يرفع من فعالية مستحضرات الإعتناء بالبشرة و التي تستعمل في المراحل النهائية إلى أربعة أضعاف (كمادة الـ Retinol– و هو أحد أشكال فيتامين A– و مادة Longoza و فيتامين C, و حمض الـ Hyaluronic و مادة الـ Bifidus). لقد ميز هذا التطور التقني هذه الوصفة الرائدة كليا, لذا مُنِحت لها جائزة نوبل بعد أن أمضت عشرين عاما في البحث و حصلت أيضا على 10 براءات اختراع. روح جديدة من الحياة و الطاقة لبشرتك بشرة خالية تماما من السموم و مفعمة بالحيوية و التألق و النشاط اليوم و غدا تصبح معالم وجهك ملساء للتو, كما تتألق بشرتك نشاطا. فبعد أن تنتعش من جديد يعود إليها حُسنها و قوتها بالكامل. و يوما بعد يوم تتجدد بشكل كبير. فتمتلئ بالحياة و تقوى باضطراد و تشع ألقا و قوة حياة. إنها ثلاثة براهين فعالة: تألق مميز و نضارة تتوق لها كل إمرأة و هذا ما شهد به أخصائيو البشرة و تمت دراسته عن طريق الصور.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث