سلافة معمار... هل عاد بريقها؟

وائل العدس  |   20 يوليو 2014
قبل خمس سنوات، سطع نجم سلافة معمار عندما قدّمت دوراً استثنائياً في "زمن العار"، وعادت بعد عام لتطل بدور جريء في "تخت شرقي" لترتفع أسهمها في السوق الدرامية أكثر، علماً أنّ العملين حملا توقيع رشا شربتجي. ومع سلسلة الأعمال التي شاركت فيها، برزت عام 2011 في مسلسل "الغفران" مع باسل خياط تحت إشراف حاتم علي، قبل أن تقدم موسمين باهتين دون مستوى موهبتها رغم أنها جسدت دور البطولة مع قصي خولي في "أرواح عارية". عندها، اكتفت الممثلة السورية بالحلول ضيفة شرف على مسلسل "سيت كاز"، تلاها فشل ذريع في الدراما المصرية عبر "الخواجة عبد القادر" إلى جانب يحيى الفخراني، ودور بسيط في "سنعود بعد قليل" في العام التالي، وبطولة في العمل التاريخي "خيبر" الذي لم يشاهد ولم يخلق أي منافسة. هذا العام، تعود سلافة لتقف أمام كاميرا حاتم علي وتقدم دوراً يليق بها وبإمكاناتها في "قلم حمرة". لكن من سوء حظها أنّ عرض العمل انحصر بقناة "السومرية" فقط في وقت الظهيرة وهو أسوأ توقيت بالنسبة إلى المسلسلات خلال شهر رمضان، فهل يعيد هذا المسلسل الألق والبريق إلى سلافة معمار؟ المزيد: ابنة سلافة معمار أجمل من أمّها