مقتل "السيدة الأولى" غادة عبد الرازق

دعاء حسن ـ القاهرة  |   30 يوليو 2014
انتهت أحداث مسلسل "السيدة الأولى" بمقتل مريم (غادة عبد الرازق) زوجة الرئيس التي كانت تحلم بالجلوس على كرسي الرئاسة بعدما دخلت في صراع مع هاشم الرئيس الذي أدى دوره ممدوح عبد العليم. وأشاد عدد كبير من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالمسلسل وبقوة أداء غادة عبد الرازق، خصوصاً أنّ مشاهدها كانت تتسم بقوة الشخصية والكبرياء والتعالي. علماً أنّها قدمت شخصية زوجة الرئيس التي تسعى إلى التخلص منه حتى تجلس على كرسي الرئاسة. وعندما اقتربت من هدفها، تعرّضت للقتل. وقدمت عبد الرازق مشهد القتل بالكبرياء نفسه الذي كانت تقدم به دور مريم. إذ سقطت على الأرض لتستقبل الموت بمنتهى القوة والتحدي، ما أثار تعليقات النشطاء. وغرّد بعضهم قائلاً "السيدة الأولى مش لازم تموت" و"جبروت السيدة الأولى حتى في الموت". يذكر أنّ المسلسل حقق أصداء إيجابية تتلقاها غادة عبد الرازق يومياً من الجمهور المصري والعربي عبر حسابها الشخصي على تويتر وفايسبوك. وتربّع المسلسل على قمة الأعمال الأكثر جماهيرية في شهر رمضان. يذكر أنّ "السيدة الأولى" (تأليف ياسر عبد المجيد وعمرو الشامي وإخراج محمد بكير) يحكي قصة مريم التي ترفع شعار الغاية تبرر الوسيلة لتصبح السيدة الأولى عن سابق إصرار وتصميم وتبحث عن حاضر جديد تمتلك فيه السلطة والقوة وربما الحب لتدفن ماضياً لا تريد أن تتذكره أبداً. للمزيد: “السيدة الأولى” سوزان مبارك أم ليلى الطرابلسي؟