ما قصة القط الأخضر وصفحته على فيسبوك؟

زهرة الخليج  |   9 ديسمبر 2014
شمال بلغاريا وتحديداً في "منتجع فارنا" ظهر هذا القط الأخضر يتمشى في الطريق، لافتاً النظر بلونه الأخضر الغريب. وقد أثار لونه هذا استياء الكثيرين، ظناً منهم أن مجموعة من المراهقين الأشقياء قد طلوه بالأخضر للتسلية، واعتبروا في ذلك تعذيباً له. أطلق هؤلاء الغاضبين حملة على الفيسبوك، مطالبين بمعاقبة من فعل ذلك، وانتهزوا الفرصة للتأكيد على حقوق الحيوان وضرورة أن تعير الدولة الانتباه إلى ممارسات البشر المجحفة والعنيفة في حق الحيوانات. وقد تبين لاحقاً بعد متابعة القط أنه يعيش في مكان مهجور يحتوي على الكثير من علب الطلاء القديمة ذات اللون الأخضر، وأن أحداً لم يمسّه بسوء لكنه اكتسب هذا اللون من العبث بين هذه العلب. رغم أن شيئاً لم يحدث للقط، لكن لا بد من التذكير بضرورة حماية حقوق الحيوانات، ونذكر هنا الحادثة الأخيرة التي ضجت بها صفحات فيسبوك، بعد أن قام شاب لبناني بوضع قط في الميكروويف للتسلية وصوّر ذلك على الفيديو وحمل التسجل على يوتيوب. اقرأي ايضاً: مشتريات صغيرة تجدد عالمك قبل العام الجديد