أنجلينا جولي وبراد بيت مكروهان!

زهرة الخليج  |   19 ديسمبر 2014
لن تنتهي أنجلينا جولي من الانتقادات! منذ أيام، تتعرّض النجمة الأميركية لانتقادات منتج معروف في هوليوود هو سكوت رودن. ففي رسائله الالكترونية التي تمت قرصنتها، قرأنا أنّه يشعر بالاشمئزاز من "الطفلة المدللة نصف الموهوبة" التي هي أنجلينا جولي. وها هي مجلة "فانيتي فير" تنشر أخيراً تحقيقاً حول سمعة أنجلينا وزوجها النجم براد بيت في كورينس في بروفانس الفرنسية، حيث يملك الثنائي قصر "ميرافال". إذ قال سكّان البلدة للمجلة إنّهم لا يفهمون سبب عدم رغبة النجمين وأولادهما الستّة في التعارف والاختلاط معهم. وقال أحد المسؤولين في جمعية الصيد في البلدة: "كنا مقتنعين أنّهما سيكونان مهتمين بحياة الريف، وعادات أهله، وتقاليدهم مثل النجوم الآخرين". وقال آخر: "لم نلمح ظلّ براد بيت ولا أنجلينا جولي بتاتاً في البلدة. هما لا يشتريان الخبز، ولا يأكلان البيض الطازج، ولا خضار الموسم". حتى أنّه خلال التحضير لزفافهما في أيار (مايو) الماضي، طلبا كل الأكل من الولايات المتحدة، ما زاد أهل القرية مرارةً وعتباً. إذ علّق أحدهم للمجلة: "لا يعرفان ما الذي يفوتهما، فأكلنا مذهل ورائع وطيب جداً". ويأتي هذا التحقيق بينما كان براد بيت صرّح مراراً أنّه يكنّ حباً كبيراً لفرنسا.