خطوات سهلة للتخلص من الهالات السوداء

زهرة الخليج  |   2 فبراير 2015
الهالات السوداء .. مشكلة جمالية تعاني منها معظم نساء العالم، ونبحث معاً دوماً عن أفضل الطرق والحلول للتقليل من حدتها، وفي هذا الإطار، يقول د. وائل أبو دياب – طبيب الأمراض الجلدية في عيادة كايا للبشرة: رغم أنّ العلاج أمر غاية في الأهمية، إلا أنّ الوقاية هي ما يترك تأثيراً مستداماً على صحتك. وللحؤول دون تشكّل الهالات السوداء، احرصي على اتباع بعض الإجراءات البسيطة. 1- احظي بقدر وافر من النوم – لأنّ نقص النوم هو السبب الواضح والأكثر شيوعاً لظهور الهالات السوداء. فأنت تحتاجين إلى 8 ساعات من النوم أقلّه كل ليلة. وإذا لم يحصل جسمك على القدر الكافي من النوم، فستضعف الدورة الدموية مما يجعل بشرتك أكثر شحوباً فيتفاقم السّواد حول عينيك. 2- استخدمي كريم عينين يحتوي على الفيتامين "كي" والريتينول، إذ أُثبت أنّ هذين المكوّنين فعالان جداً في الحد من ظهور الهالات السوداء حول العينين. لا تنسي أنّ نقص الفيتامينات واتباع نظام غذائي غير متوازن ينعكسان على بشرتك. فإذا كان نظامك الغذائي يفتقر إلى الفيتامين "كي" أو "بي 12"، كوني متأكدة أنّك ستعانين من ظهور هالات سوداء. 3- احرصي على تناول كمية كبيرة من الخضار والفاكهة الطازجة وشرب المياه فالهالات السوداء حول العينين هي مؤشر واضح إلى أنّ جسمك لا يحصل على الكمية الكافية من المياه، لذا ذكّري نفسك بضرورة الاستمرار في شرب المياه طوال اليوم. أما إذا كنت تستهلكين الكثير من الملح في نظامك الغذائي، فقد تعانين من حالة تُعرف باحتباس السوائل، وهي سبب رئيسي في ظهور الهالات السوداء حول العينين. 4- حاولي تقليص استهلاكك للملح والصوديوم في نظامك الغذائي للحصول على بشرة بمظهر صحي. 5- أقلعي عن التدخين، فهذه العادة غير الصحية تسرّع التقدم في السن وتجعل الأوعية الدموية تزداد زرقة تحت بشرتك، مسبّبة بذلك ظهور الهالات السوداء. كما أنّ أشعة الشمس تلحق ببشرتك ضرراً كبيراً إذ تسرّع التقدم في السن وتسبّب السواد. 6- احرصي دائماً على ارتداء قبعة ونظارات شمسية حين تكونين خارجاً خلال النهار. وحين تعانين من الإجهاد وترزحين تحت ضغط كبير، فسيظهر ذلك على بشرتك في شكل هالات سوداء. 7- خصّصي بعض الوقت لتدلّلي نفسك، سواء عبر الاستماع إلى موسيقى مهدّئة، أو ممارسة اليوغا، أو إمضاء وقت ممتع مع عائلتك. وأخيراً، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الهالات السوداء مشكلة شائعة، بيد أنّه تتوافر العديد من العلاجات لها. بالتالي، يمكن أن يساعد إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة على التخفيف من ظهورها.