عائلة محمود شكري تنفي تصريحاته للصحافة

زهرة الخليج  |   16 يوليو 2010

نفى محمد، شقيق محمود شكري نجم "ستار أكاديمي" أن يكون شقيقه قد تحدّث مع أي مؤسّسة صحافية أو إعلامية، مؤكداً على أنّ شقيقه ظل يعاني من فقدان القدرة على النطق لفترة طويلة قبل أن يتحدث منذ أيام، ويدلي بأقواله في القضية، لكنه لم يتحدث مع أي صحافي وكل ما نشر على لسانه لا أساس له من الصحة. ويأتي هذا الكلام بعدما نشر بعض المواقع تصريحات نسبت إلى محمود وأفادت بأنّه أكد أنّ رامي الشمالي هو الذي كان يقود السيارة وأنّه حذره من السرعة.
وعن حالة محمود، يقول شقيقه إنّها تسوء يوماً تلو الآخر، مضيفاً أنّه بدأ يفيق من الغيبوبة. وكلّما فاق، سأل عن رامي. وعندما لا يجد إجابةً شافيةً، كان يشعر بتوتّر شديد إلى درجة أنّ جسده لم يعد يستجيب للعلاج.


ويكمل محمد: "هناك كارثة جديدة ألمّت بنا هي أنّنا اكتشفنا الآن أنّ محمود مصاب بكسر في قدمه اليسرى منذ لحظة وقوع الحادث، إلا أنّ الأطباء لم ينتبهوا له بسبب المسكّنات التي كان يتناولها وكانت تمنعه من التألم". وتابع قائلاً إنّ الفريق الألماني الذي وصل للإشراف على علاج محمود، اكتشف الكسر وطالب بعلاجه سريعاً. وعن حالة ذراع محمود اليمنى، قال محمد إنّها أصيبت بكسور، وقد يجرون عمليّة لتغيير المفصل.
يذكر أن محمود شكري سيسافر إلى ألمانيا يوم الأحد المقبل بعد تأجيل الموعد بسبب التأخر في استكمال الأوراق المطلوبة. ومن المقرر أن يخضع لثلاث أو أربع عمليات جراحيّة في ذراعه، وأخرى في قدمه، وعمليّة تجميل في وجهه.