حافظي على صحّة طفلك الصائم!

ميرا عبدربه  |   1 يوليو 2015
ما أجمل أن يشاركك طفلك معاني شهر رمضان المبارك! تعويض الطفل على الصوم منذ الصغر أمرٌ ضروري، لأنّ الصوم من فرائض الإسلام الخمس. أولاً، عليك تشجيع طفلك على الصوم من خلال إخباره بفوائد الصوم العديدة كحمايته من الأمراض والمحافظة على جماله ورشاقته وزيادة نشاطه الذهني في المدرسة. لكن يا زهرتنا، عليك اتباع بعض الخطوات مع طفلك لحماية صحته خلال شهر رمضان المبارك. هذه الخطوات تتمثل في: شجّعي طفلك على بدء الإفطار بنوع من السوائل كعصير الفواكه أو الحساء الساخن بعد تناول حبة من التمر، مما يسهم في تهيئة معدة طفلك لاستقبال الأطعمة. تأكدي من حصول طفلك على كمية كبيرة من المياه. قدمي لطفلك كوباً من اللبن على الإفطار، وكوباً من الحليب على السحور. احرصي على أن يحتوي إفطار طفلك على كل العناصر الغذائية اللازمة كالنشويات (الخبز أو المعكرونة أو الأرز) والبروتينات (الدجاج واللحوم والسمك) والدهون (زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات) والخضار والفواكه. قدّمي لطفلك قطعة صغيرة من الحلوى يوماً بعد يوم، وفي الأيام الأخرى الفواكه المجفّفة والفواكه الطازجة. ادفعي طفلك لتناول وجبة الإفطار مباشرة بعد سماع الأذان، وحاولي تأخير وجبة السحور قدر المستطاع. احرصي على عدم قيام طفلك بأي مجهود بدني خلال ساعات الصوم كي لا يخسر السوائل. استشيري طبيب طفلك في حال كان يعاني من أي مشاكل صحية كالسكري أو فقر الدم أو مشاكل في الكلى. للمزيد: كيف حماية الطفل من الإنفلونزا؟ لا تهملي أهمية الرياضة في حياة طفلك نصائح لصحة طفلك في المدرسة