نحافة نجمات رمضان تلفت الأنظار

زهرة الخليج

  |   29 يونيو 2015
لفتت نحافة نجمات الدراما الرمضانية الأنظار بعدما خسرن وزنهن بشكل أثار تعليقات المشاهدين وتساؤلاتهم. غادة عبد الرازق خسرت الكثير من وزنها من أجل مسلسل "الكابوس" عكس الطلة التي ظهرت بها في مسلسلها "السيدة الأولى" العام الماضي يوم ازداد وزنها وندمت على ذلك عقب انتهاء العمل. وتطلّ النجمة المصرية هذا العام بنحافة ملحوظة بالرغم من أنّها تؤدي دور أم تعاني من مشاكل أبنائها. مع ذلك، ابتعدت عن الملابس التي تبرز رشاقتها، واكتفت بتلك البسيطة، علماً أنّها ترتدي الحجاب ضمن أحداث العمل. كذلك، صدمت نحافة منة شلبي المشاهدين في مسلسل "حارة اليهود" حيث فقدت الكثير من وزنها، مما انعكس على ملامحها، وجعل بعضهم يعتقد أنّها تعاني من مرض ما. وأخيراً، استعادت سمية الخشاب رشاقتها بعد أعوام عدة، إذ تطلّ في مسلسل "يا أنايا إنتي" بنحافة ملفتة بعدما ازداد وزنها في الأعوام السابقة، لكنها استطاعت التغلب على ذلك بمساعدة طبيب ألماني تحرص علي متابعة وزنها معه. وقد وصل وزنها إلى 56 كيلوغراماً، مما اعتبرته وزناً مثالياً لم تصل اليه من قبل. هذا الأمر استفزّ فيفي عبده التي تشاركها بطولة العمل، ففقدت الكثير من وزنها أيضاً في العمل، مؤكدة أنّها حقّقت الرشاقة من خلال اتباع الحمية الغذائية. أما شيرين عبد الوهاب، فقد استطاعت أن تعود إلى نحافتها التي اشتهرت بها يوم دخلت الوسط الفني. وبدا ذلك واضحاً في مسلسلها "طريقي". وساعدتها نحافتها هذه على تجسيد فتاة تبلغ 15 عاماً، إذ ظهرت بملابس المدرسة، مما أقنع المشاهد بخاصة أنّها بدت نحيفة للغاية. كذلك، ظهرت مي عز الدين بشكل نحيف ضمن أحداث مسلسلها "حالة عشق"، مما جعل محبّيها يسألونها عن السبب، فأكّدت لهم أنها تعاني من حالة نفسية سيئة جعلتها تفقد الكثير من وزنها في الفترة الأخيرة. للمزيد: "فانوس رمضان" بين نجمات الماضي والحاضر  

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث