جميلات خطفن الأنظار في الدراما الرمضانية

زهرة الخليج  |   24 يوليو 2015
استطاع فنانات شابات جميلات خطف الأنظار في الدراما الرمضانية، فصرن حديث الناس بجمالهن وأدائهن التمثيلي. على رأس هؤلاء تأتي ياسمين صبري التي جسّدت دور صديقة شيرين ضمن أحداث مسلسل "طريقي"، وشبّهها بعضهم بأنّها النسخة المصرية من العارضة الأميركية الشهيرة سيندي كروفورد. بداية ياسمين كانت ضمن الموسم الأول من برنامج "خطوات الشيطان" مع معز مسعود قبل عامين. كما شاركت قبلاً في أعمال عدة من بينها "شطرنج"، و"جبل الحلال". لكنّ شخصية نادية التي قدمتها في مسلسل "طريقي" تعتبر الأبرز واستطاعت خلالها لفت الانتباه. أما شخصية "هانيا" التي قدمتها الوجه الجديد جميلة عوض، فتعتبر الأجرأ في الدراما الرمضانية. واستطاعت جميلة أن تتقن الدور وتصبح شخصية مؤثرة ضمن أحداث "تحت السيطرة" إلى درجة أنّ الجمهور كان ينتظر مشاهدها. وتنتمي جميلة عوض إلى عائلة فنية عريقة، فوالدها هو المخرج عادل عوض ابن الفنان الراحل محمد عوض، ووالدتها الفنانة راندا التي اختفت منذ سنوات عن الأضواء. العمل نفسه شهد وجهين جميلين تألقا في التمثيل أيضاً. الوجه الأول ليس سوى سمر مرسي التي لعبت شخصية ابنة خالة نيللي كريم. ورغم مشاركتها من قبل في "على كف عفريت" و"سرايا عابدين" و"سجن النسا"، إلا أنّ مسلسل "تحت السيطرة" يعتبر نقطة انطلاقها الحقيقية. أما الوجه الثاني الجميل في المسلسل نفسه، فكان للممثلة الشابة إنجي أبو زيد التي خطفت الأضواء العام الماضي من خلال مسلسل "الصياد" لتتألق هذا العام من خلال "تحت السيطرة " و"لعبة ابليس". وكانت عيون إنجي الجميلة وملامحها الرقيقة محور تعليقات النشطاء، واستطاعت أن تجذب اهتمام الجمهور بأدائها أيضاً. وهناك أيضاً صاحبة الوجه الجميل هبة عبد العزيز التي قدمت شخصية "خوشناف" ضمن أحداث مسلسل "الكبير أوي 5". وظلّ الجمهور يتساءل عن صاحبة هذا الاسم الغريب في العمل، حيث جسّدت دور حبيبة الكبير.