رحيل المخرج المصري رأفت الميهي

زهرة الخليج  |   25 يوليو 2015

رحل المخرج رأفت الميهي عن عمر ناهز 75 عاماً بعد صراع مع المرض، إذ كان يرقد في أحد مستشفيات القاهرة بعد تدهور حالته الصحية خلال الأيام الأخيرة.

وكان الميهي يعاني من ماء على الرئة وعدم قدرته على الكلام، ونُقل إلى العناية المركزة إثر مضاعفات صحية ألمّت به من ضعف ملحوظ في عضلة القلب، وعدم قدرته على الكلام.

يذكر أنّ المخرج المصري ذو تجربة سينمائية هامة، صنعت لوناً جديداً في السينما المصرية. اشتهر بتقديم الفانتازيا في أفلامه منها "الأفوكاتو"، و"للحب قصة أخيرة"، و"السادة الرجال"، و"سمك لبن تمر هندي"، و"سيداتي آنساتي"، و"قليل من الحب كثير من العنف"، و"ميت فل" و"تفاحة" و"عشان ربنا يحبك".