حقائق جديدة جداً عن النوم

زهرة الخليج  |   30 يوليو 2015
#الروائح المألوفة يمكن أن تساعد في تكوين الذكريات في عقلك خلال النوم، مما يؤدي إلى تحسين أدائك في مهام التعلم البسيطة. لذلك يفضل أن يكون لديك رائحة مميزة في البيت، عن طريق الشموع أو البخور. إضافة رائحة معينة لغرفة ابنك تساعده في الشعور بالألفة في النوم العميق. #إذا نمت ست ساعات فقط لـ 12 ليلة متتالية، فهذا يعادل وجود نسبة كحول في الدم تصل إلى 0.1 في المئة. وهذا يعني ظهور علامات مثل التلعثم في الكلام، والتوازن الضعيف، والذاكرة المشوشة. ويعنى ذلك أنك أصبحت ثملا. #أفضل وقت طبيعي للقيلولة، استناداً إلى إيقاعات الجسم نفسه، هو ما بين الثانية ظهراً والرابعة عصرا. لكن بينما يأتي أخذ القيلولة في وقت لاحق من اليوم بنتيجة عكسية، يعد الحصول على شيء من السبات وإغلاق الجفون بمثابة دفعة قوية لحيوتك ونشاطك. #اكتشف العلماء في الفترة الأخيرة، فإن ثمة تغيراً بيولوجيا في الجينات يسمى "دي أي سي 2" قد يسمح لبعض الناس بالنوم بصفة مستمرة لأربع ساعات فقط في الليلة، دون معاناة من أي آثار بدنية سلبية. ومع ذلك، فربما لا ينطبق عليك هذا، فهناك أقل من خمسة في المئة من البشر ينامون لفترات قصيرة بشكل طبيعي.