مخرج سوري يشبّه نقيب الفنانين بـ"داعش"

زهرة الخليج  |   5 أكتوبر 2015
رداً على فصله من النقابة، كتب المخرج أحمد إبراهيم أحمد منشوراً عبر صفحته الخاصة على الفايسبوك، وصف فيها نقيب الفنانين بـ"داعش". وكتب مخرج "عناية مشددة": "عندما قدمت نقيباً للفنانين، استبشرنا بك خيراً، فأنا على الصعيد الشخصي أحترمك وعلى الصعيد الفني أنت ممثل مهم ولك أدوار رائعة في السينما والتلفزيون، ومن منا لا يذكر دورك المميز في مسلسل "ضيعة ضايعة". أما على الصعيد المهني كنقيب للفنانين، فإنك تدير الأمور بشكل شخصي، فبمجرد أن كتبت بوست عالفايسبوك تضامناً مع الفنان كفاح الخوص، قلت فيه بأنها ليست نقابة لكل الفنانين بل هي نقابة زهير رمضان، قمت سيادتك بفصلي من النقابة بحجة إهانتي للنقابة وهذا يثبت صحة كلامي بفعلك هذا". وأضاف: "إنك تدير الأشياء بشكل شخصي وما تفعله يشبه تماماً ما تفعله "داعش" بالنسبة للمعارضة، فلا لأدري لماذا لم تسمح لرئيس الاتحاد الفني المصري المخرج عمر عبد العزيز بتقديم درع تكريم للقامة الكبيرة الفنان القدير دريد لحام في حفلة عيد الفنانين ليرسلها له في اليوم الثاني بشكل شخصي ولم يستلمها لأنك لم تسمح سيادتك بتقديمها له في الحفل، وأيضاً كان يحضر الحفل قامات كبيرة من الفنانين السوريين أمثال: رفيق سبيعي، أنطوانيت نجيب، رضوان عقيلي، رياض نحاس، ومحمد الشماط (أبو رياح) اعتقدت بأنهم سيكرمون وقمت فقط بتكريم صديقك الزميل تميم ضويحي الذي أحبه وأكن له كل احترام، ولكن ماذا قدم للفن السوري لكي يقدم له درع النقابة؟". ويأتي فصل الأحمد بعد شهرين على فصل 200 فنان من بينهم جمال سليمان، وتيم حسن، وباسل خياط، وجومانة مراد، كما يحضّر نقيب الفنانين لفصل قائمة جديدة من الفنانين. أما الاتهام الذي وجه لمخرج "زمن البرغوت" وفقاً للنقيب فإنه "إساءته للنقابة وخروجه عن أهدافها، واتهامه للنقيب بتبديد أموالها". المزيد: زهير رمضان يدافع عن قراره بفصل 200 فنان