المهندس يفك ارتباط عبد المجيد بـ"الجنادرية"!

فواز الميموني ــ الرياض  |   4 فبراير 2012

يشارك عبد المجيد عبد الله دوماً في الأوبريت السعودي السنوي المعروف بـ"الجنادرية". غير أنّه سيغيب عنه هذا العام من دون أسباب واضحة. مما أسهم في انتشار أنباء تفيد بأنّ ماجد المهندس حلّ بديلاً عنه، وهو السبب في فك ارتباط الفنان السعودي بهذا الأوبريت.


ومن المقرر أن يقام الأوبريت يوم الأربعاء المقبل في الرياض، وسيحمل عنوان "قبلة وطن". علماً أنّه من كلمات الشاعرتين مستورة الأحمدي ومعتزة، وألحان خالد العليان. وسيغني فيه إلى جانب المهندس، محمد عبده وراشد الماجد وخالد عبد الرحمن.


وعلمت "أنا زهرة" أنّ العليان يقف وراء استبعاد عبد المجيد، واستبداله بالمهندس بعدما تحدّث في هذا الشأن مع اللجنة المشرفة على الأوبريت، إضافة إلى إصراره على مشاركة خالد عبد الرحمن بحكم العلاقة التي تربطه به. علماً أنّ هناك اعتراضات على اختياره، بحكم تجاربه غير الناجحة في هذا الأوبريت.


وفضّل عبد المجيد عدم الحديث بشكل رسمي عن أسباب استبعاده حتى مع المقرّبين منه، إضافة إلى تجنّبه الإجابة عن أسئلة الجمهور في هذا الصدد عبر صفحته على "تويتر". ما جعل بعضهم يعلّق قائلاً: "عبد المجيد يستخدم "تويتر" من أجل الترويج للاستديو الذي يملكه في جدة (غرب السعودية) نظراً إلى غزارة صور الاستديو في صفحته".


وكان مطربو الأوبريت أنهوا تسجيل أصواتهم. إذ قام محمد عبده بتسجيل صوته في استوديو "صوت الجزيرة" في جدة، فيما سجّل راشد الماجد وماجد المهندس صوتيهما في "استوديو فايز السعيد" في دبي. أما خالد عبد الرحمن فقد قام بتسجيل صوته في "استوديو الأوتار الذهبية" في الرياض.