مجد على درب شقيقته كندا حنا

زهرة الخليج

  |   8 يناير 2016
بعد مشوار درامي طويل قدمت فيه أكثر من خمسين مسلسلاً خلال 11 عاماً، وأصبحت إحدى نجمات الدراما السورية والعربية، تستعد كندا حنا لمنافسة من نوع خاص داخل البيت الواحد بعدما اقتحم شقيقها مجد الوسط الفني من الباب العريض. بدأ مجد حنا مسيرته من خلال فيلم "غرفة لا أكثر" القصير من تأليف زياد العامر وإخراج علي الماغوط، وبعدها انتقل لتقديم مسرحية لغسان جبر على مسرح "شهبا" بعرض "شهيد للبيع". درامياً، افتتح مشواره العام الماضي بمسلسل "حارة المشرقة" مع المخرج ناجي طعمي بدور "محمد" الذي يدخل السجن بمكيدة "شهيرة" (سلاف فواخرجي). ومع مطلع العام الجديد، وقف مجد إلى جانب شقيقته كندا في بطولة مسلسل "لستُ جارية" من إخراج طعمي أيضاً، ويؤدي دور طالب متخرج حديثاً من كلية الهندسة، يواجه مشكلة تتعلق بظروف تخرجه، وهو شاب جريء وانفعالي يناصر الحق دائماً، بحيث تقوده خشيته على سمعة أسرته الطيبة إلى ردود أفعال متسرعة أحياناً. ويعيش قصة حب مع "منى" (رنا شيمس) التي تمتلك موقفاً عدائياً مسبقاً من الرجال. يعترف "مجد" بتأثير شقيقته التي كانت وما زالت الداعم الأكبر له في مسيرته الفنية "الفتية"، إضافة إلى فضل صهره وزوج شقيقته ناجي طعمي. المزيد: هذه أمنيات كندا حنا في عيدها

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث