اختفاء الكروموزوم 6: طفلة لا تنام ولا تجوع ولا تخاف

زهرة الخليج  |   17 يناير 2016
لا تشعر بالألم ولا بالخطر ولا بالحوف، إنها لا تنام ولا تجوع، هذه هي حال الطفلة أوليفيا فارنزورث، الفتاة ذات السبعة أعوام، التي تعاني من حالة طبيّة تعرف بانمحاء الكروموزوم رقم 6، والتي تتسبب بفقدان كل هذه المشاعر. الأمر مرعب بالنسبة للعائلة التي شاهدت أوليفيا تصدمتها السيارة وتركت آثارها على جسدها بعد ان ألقتها لمسافة بعيدة، ثم نهضت ومشت على قدميها دون أن تذرف دمعة واحدة، بينما أصاب الأم والأخوة الهلع. تقول والدتها أن الطفلة لم تبك قط. ولم تنم نهاراً منذ كان عمرها تسعة أشهر، وأن شعرها لم ينمُ بشكل طبيعي إلا بعد 4 أعوام. أوليفيا أيضاً لا تشعر بالجوع، لهذا تأكل ما يحلو لها. هي الآن تتلقى العلاج لتتمكن من النوم، وتعيش حياة هادئة، طبيعية. لكن حالة أوليفيا تأتي أيضاً ببعض المساوئ، ففي بعض الأحيان تنتابها حالاتٌ من الغضب الشديد، والعدائية والسباب، التي تكون غاية في الإحراج عندما تحدث علناً. فأوليفيا تبدأ بضرب الأم ولكمها في الأماكن العامة، تقول الأم إنها تشعر بالحرج والناس يستغربون من أوليفيا في بعض المواقف والنوبات التي تصيبها، ولا يدركون ماذا يحدث، لهذا ترغب في توعيتهم بشأن مشاكل انمحاء الكروموزوم رقم 6. يذكر أن اضطرابات الكروموزومات غير قابلة للعلاج، لكن ما يمكن فعله هو تخفيف الأعراض، وتعتبر حالة أوليفيا من الحالات النادرة في العالم، إنها تبدو مثل طفلة خارقة ترعب أقرب الناس لها.