"بسمة شفاء" إماراتية تحنّ على أطفال الثلاسيميا

زهرة الخليج  |   29 فبراير 2016
تحت رعاية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان نائبة الرئيس الأعلى لـ "مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة الانسانية والعلمية"، أطلقت المؤسسة مبادرة "بسمة شفاء" التي تعنى 20 طفلاً اماراتياً يتلقون العلاج في "مستشفى سانت ميري لمرضى الثلاسيميا" في العاصمة الكورية سيول. وشهد احتفال إطلاق المبادرة حضور سعادة عبدالله خلفان مطر الرميثي سفير الدولة لدى الجمهورية الكورية الجنوبية، وسعيد الزعابي نائب رئيس البعثة، والعقيد سعيد النقبي الملحق العسكري، وعدد من الإعلاميين منهم: سفيرة الثلاسيميا الإعلامية منال أحمد، ومنذر المزكي، والسيد ابراهيم الذهلي ناشر ورئيس تحرير مجلة "أسفار" السياحية. وفي هذه المناسبة، قالت الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان "إن المبادرة تهدف إلى إحياء الأعمال الخيرية المختلفة التي كان يقوم بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وإعلاء القيم الإنسانية المجتمعية والتوعية بأهمية العمل الإنساني في تحقيق التلاحم بين فئات المجتمع المختلفة والسعي لإضفاء روح المرح على هذه الفئة في أنحاء الدولة، ومحاولة تخفيف معاناتهم ورسم البسمة وإعادة الأمل لهم والتنفيس عن مشاعرهم". وأكدت على "حرص القيادة الرشيدة على توفير الإمكانات لأطفال الثلاسيميا ورعايتهم الرعاية الكاملة، وتوفير فرص التعليم والخدمات المتميزة لهم، ليشكلوا في النهاية عناصر بناء لمجتمع يحتاج إلى سواعد جميع أبنائه". وأضافت إنّ "مثل هذه المبادرات التي نحن بصددها تسهم في التكوين النفسي لهؤلاء الأطفال، إضافة إلى حث الآخرين على عقد مبادرات أخرى تصب في الاتجاه نفسه"، مثمنة جهود القائمين على المبادرة التي أدخلت الفرح والسرور في قلوب الأطفال. من جهته، قال سعادة السفير الرميثي انّ المبادرة تهدف الى مشاركة المرضى، والعمل على تخفيف معاناتهم وتشجيعهم على مقاومة المرض، موضحاً أنّ هذه المبادرة جاءت لتؤكد على أهمية تعزيز التواصل المجتمعي وتعزيزه لدى الأجيال المستقبلية. وأضاف أنّ هذه الزيارة ستسهم في التخفيف من معاناتهم ورسم البسمة على وجوههم البريئة وبث الطمأنينة في نفوسهم.