فساتين "كان": من دراما الميتاليك إلى نقاء الثلج

زهرة الخليج

  |   18 مايو 2016
ما أشبه مهرجان "كان" السينمائي الدولي ببوتقة تصهر في أعماقها عمالقة الموضة والأناقة والجمال! وها هو في دروته التاسعة والستين يتحفنا بجمع من أيقونات الموضة وقد تألقن بأبهى وأروع الفساتين لنستلهم منهن المزيد من الجمال المتوج بالطابع العصري الرفيع. "أنا زهرة" سبقتك إلى "كان" ورصدت أحدث الصيحات ولعل أبرزها تلك الدراما الميتاليك التي اتخذت من السجادة الحمراء خلفية وثيرة لها، ولم تنازعها إلا فساتين في نقاء الثلج توحي بأننا نحضر عرساً سعيداً.   اعتمدت النجمات اللون الأبيض كرمز للانتعاش الذي نتوق إليه صيفاً، والمدهش أننا قد رأينا الأبيض وقد اكتسب مرونة كاسحة، فأصبح يتصدر الأزياء الصباحية سواء على هيئة فساتين قصيرة أو من الكروشيه أو بذلات رسمية ذات طابع رجالي، أو فساتين الحفلات المسائية، حيث ارتدت النجمات فساتين تشبه العروس مثل الهندية سونام كابور التي انتقت أزياءها من "رالف آند روسو كوتور" لفساتين الأعراس، والممثلة الصينية Zuo An Xiao التي تألقت في أحد إبداعات الأسطورة "زهير مراد".   كما جسد الفستان الأبيض من ديور كوتور أوج الأنوثة على النجمة كريستن دانست، وأيقظ في الأذهان الإطلالة الطفولية حين ارتدت "كلوي سيفيغني" فستاناً من الدانتيل مزيناً بشريط من الساتان الوردي من مجموعة شانيل لما قبل موسمي الخريف والشتاء 2016/2017. لنا أن نلاحظ أن الأبيض قد يأتي صريحاً ناصع البياض كالثلج النقي أو مائل للصفرة أو للرمادية أو حتى مشبع بالنفحات الوردية مثل فستان سونام كابور الثاني من مجموعة "رالف آند روسو".   لم يكتسح الأبيض الساحة وحده، بل زاحمته طائفة من الفساتين تكتسب ألقها من البريق الميتاليك أو المعدني، سواء الفضي الفضائي أو الذهبي المطرز. فتألقت النجمات ليلاً بفساتين، ليصبحن نجمات شكلاً ومضموناً على سجادة "كان" الحمراء.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث