رجيم الجينات الوراثية: الثورة الغذائية الجديدة

ميرا عبدربه  |   13 يوليو 2016
لا طالما كانت الخريطة الوراثية لجسم الإنسان معقدة وغير مفهومة ولكن اليوم مع التطور العلمي الذي نشهده، بات فحص الجينات الوراثية سهل جداً. فحص الجينات الوراثية أصبح اليوم يجرى للكشف عن نوعية الغذاء والرياضة الأنسب التي يجب علينا اتباعها في حياتنا.   في جسمنا حوالي 25 ألف جين والجينات التي نحتاجها للكشف عن الغذاء والرياضة الأنسب لنا هي حوال 50. يتم أخذ عينة من الفم وارسالها الى مختبرات في الدول الغربية حيث حتى اليوم لا يوجد لدينا هذه المختبرات في العالم العربي. فحص الجينات الوراثية يساعدنا على معرفة ما يلي:   كمية النشويات التي يجب تناولها في اليوم. كمية الدهون التي يجب الحصول عليها في اليوم. نوع الرجيم الذي يجب ان نتبعه. كمية الفيتامينات والمعادن التي نحتاجها. هل لدينا حساسية على الملح والكافيين؟ ما هي كمية الأوميغا 3 والفيتامين د التي نحتاجها. هل الجينات الخاصة بنا معرَضة للإصابة بالحساسية على اللاكتوز او الغلوتين؟ نوعية الرياضة التي يجب ممارستها بحسب الجينات الوراثية. كم هي فترة الإستراحة التي يجب أخذها بين التمارين الرياضية؟ هل نحن معرَضين للإصابة بالكسور خلال التمارين الرياضية؟ هذا النوع من الفحوصات فعلاً يعتبر بمثابة الثورة في عالم الغذاء حيث يساعد الشخص عى معرفة ما هي الحمية الغذائية وأسلوب الرياضة التي يجب ان يتبعها. هذا الفحص هو الحلَ الجديد للأشخاص الذين يرغبون بانقاص وزنهم او حتى للأشخاص الذين يرغبون في المحافظة على صحتهم. فهل انت ترغبين زهرتنا باجراء هذا الفحص؟