الإماراتيون سفراء للإيجابية

زهرة الخليج  |   22 يوليو 2016
عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر " دعت معالي عهود الرومي وزيرة السعادة ، متابعيها بمشاركتها بتجاربهم والمواقف الإيجابية التي مروا بها في سفراتهم وذلك عبر هاشتاق #سافر_بإيجابية   قالت معاليها :" إجازة الصيف فرصة ثمينة ،لأبنائنا وبناتنا ، لاكتساب مهارة ، تطوير فكر، اكتشاف هوايات جديدة ، ترتقي بعقولهم وتثري ثقافتهم السفر والسياحة لها نصيب وافر من إجازات البعض، ما يجعل استحضار قيم المسافر الإيجابي فرصة ذهبية لخلق تجربة سفر ناجحة وواعية للسائح والمستضيف ، وللسفر دور فاعل في تشكيل المعارف.. وتوسيع الخبرات والاتصال بالثقافات، وتحقيق الغاية الإلهية من الاختلاف "وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا". مضيفة :" المسافرالإيجابي هو سفير خلاق لبلده، يقدم صورة مشرقة في الأخلاق وحسن التعامل وتقبل الآخرين ، واحترام العادات والتقاليد وهو شغوف بالاكتشاف ،توّاق للمعرفة،ينهل من تجارب الشعوب ،ويستقي من تاريخها أثمن العبر والدروس ".   خاتمة : " فلنسافر بإيجابية ونعكس رقيّ قيمنا وسمو أخلاقنا الإسلامية في التعايش والتسامح والتعامل الإيجابي مع الآخر، شاركوني تجاربكم ومواقفكم الإيجابية في السفر، ورؤاكم عن المسافرلإيجابي الذي يمثل خير سفير لوطنه وقيم مجتمعه عبر وسم #سافر_بإيجابية ".   وما أن نشرت الرومي تغريدتها حتى انهالت عليها العديد من التعليقات والمواقف الجميلة التي مر بها الإماراتيين في الخارج جعلت البلاد المستضيفة لهم فخورة بهم وبإخلاقهم ، وبدورنا ننقل لكم بعضاً منها . فماذا قال المغردين الإماراتيين عن تجاربهم. رداً على تغريدات الرومي قال أحمد الشحي :" امام الفندق سيارة نزل منها رجل يمشي بمساندة عكاز سقطت منه يوروبادر ابني ليعطيها اياه فسالة من اين انت فرد عليه ل love dubai". فيما قالت مريم بن ثنيه:" شعارنا في السفر واللي تربينا عليه "يا غريب كن أديب"؛ نحترم البلد اللي احنا فيها بقوانينها وعاداتها وثقافتها" . وأضافت شمسة البلوشي :" حين عرفت إحدى كبار السن باني قادمة من الإمارات لتركيا قامت بتقبيلي وضمي معبرة عن حبها لشيوخنا وبلادنا ".