درو باريمور: حياتي كارثة

درو باريمور: حياتي كارثة

اعترفت درو باريمور بأنّ حياتها عبارة عن فوضى عارمة! الممثلة البالغة 35 عاماً، تمتّعت بمشوار هوليوودي غني، لكنّها اتّجهت إلى الإنتاج والإخراج في السنوات الأخيرة. وبينما اعترفت باريمور بأنّها منظّمة كثيراً في مهنتها، إلا أنّ هذا الأمر لا يطال حياتها...

اعترفت درو باريمور بأنّ حياتها عبارة عن فوضى عارمة! الممثلة البالغة 35 عاماً، تمتّعت بمشوار هوليوودي غني، لكنّها اتّجهت إلى الإنتاج والإخراج في السنوات الأخيرة. وبينما اعترفت باريمور بأنّها منظّمة كثيراً في مهنتها، إلا أنّ هذا الأمر لا يطال حياتها الخاصة ومنزلها وكيفية إدارته.


وصرّحت النجمة الشقراء أنّها حين تكون في العمل، تبدو غرفتها في الفندق أشبه بفوضى فنان البانك روك المعروف سيد فيشيوس. وقالت لمجلة "ستايليست": "عليكم رؤية غرفتي في الفندق. كأنّ Sid Vicious كان يقيم فيها بسبب الفوضى العارمة الموجودة".
وكانت درو باريمور بدأت مسيرتها الإخراجية في العام 2009 مع فيلم Whip it الذي حظي باحتفاء نقدي. وتتمنى درو أن تهتم بنفسها وبحياتها بقدر ما تهتم بأفلامها. واعترفت: "كمخرجة، كنت دقيقة جداً في المواعيد، وأعرف تماماً ما أريد، وأملك أجوبة على أي سؤال. حين يتعلّق الأمر بالإخراج، فأنا متطلّبة جداً" لكنّها أضافت: " في المقابل، تبدو حياتي الشخصية كارثة حقيقية. مكتبي غير منظّم، وأشيائي أيضاً، وأفقد دوماً الأغراض".


وتلعب درو حالياً في فيلم Going the Distance مع حبيبها جاستين لونغ. ويتناول الفيلم قصة ثنائي يحاولان إنجاح علاقتهما بسبب إقامة كل منهما في مكان بعيد عن الآخر. وتعتبر درو بأنّ الدور يناسبها كثيراً، إذ أنّها أيضاً تعيش بعيداً عن جاستين.