ها هي المشاكل التي تتعرضين اليها بسبب رجيم البروتين

ميرا عبدربه  |   17 نوفمبر 2016

أتكنز، باليو، زون وغيرها من الحميات المتعارف عليها هي من أنواع الرجيم التي ترتكز على البروتينات فقط. الكثير من السيدات يلجأن الى هذه الحميات لأنها الأسرع في عملية انقاص الوزن وأيضاً لا تسبب الجوع. ولكن اتباع الرجيم العالي بالبروتين لفترة طويلة يسبب عدد كبير من المشاكل الصحية للجسم.

هذا النوع من الحميات الغذائية يعتمد على اللحوم والدجاج والسمك والحليب ومشتقاته ومصادر البروتينات النباتية. ولكن للأسف متبعات هذا النوع من الحميات يركزن على تناول الللحوم الحمراء ويهملن أهمية تناول المصادر النباتية للبروتين كالصويا والبقوليات مما يزيد من خطورة التعرض للمشاكل الصحية خصوصاً ان اللحوم الحمراء تحتوي على كمية عالية من الدهون المضرة بصحة الجسم.

اتباع هذا النوع من الحميات الغذائية يرفع من نسبة الكوليسترول بالدم ويزيد من خطر التعرض لأمراض القلب. كما ان تناول الكثير من المنتجات الحيوانية يزيد من خطر التعرض لأمراض السرطان بحسب دراسة علمية أميركية أجريت عام 2014. وتجدر الإشارة ان هذا الحمية العالية بالبروتين تسبب الضرر أيضاً على صحة الكليتين .

حميات البروتين تفتقر للعنصر الغذائي الأهم بالنسبة للدماغ وهو النشويات. يجب تناول النشويات كالخبز والأرز والمعجنات ولو بكميات قليلة يومياً وذلك من أجل التمتع بصحة دماغ جيدة.

اذن انتبهي من هذه الأنواع من الحميات الغذائية وفي حال كنت ترغبين باتباعها، لا تلجئي اليها لأكثر من ثلاثة أسابيع وركزي خلالها على تناول البروتينات النباتية والأسماك ومنتجات الحليب الخالية من الدسم.