براد بيت يتحدث: هذه قصة عالمية عن الحب

زهرة الخليج  |   23 نوفمبر 2016
منذ أن بدأت قصة الطلاق بين الثنائي برنجلينا، وقد اختصرت هذه القصة براد بيت أو أنجلينا جولي إلى مجرد زوجين يتشاجران على الملأ.   لكن وأخيراً ظهر براد بيت الممثل الذي يعشقه الملايين في افتتاح فيلمه الجديد، وتحدثت الصحافة عن الفيلم.   بعد انطلاقه في أميركا مؤخراً، يبدأ عرض فيلم "ألايد" من بطولة بيت والممثلة الفرنسية ماريون كوتيار في أوروبا، هذا الأسبوع، وقد ظهر الاثنان معا على السجادة الحمراء في إطار حملة ترويج عالمية لفيلم الإثارة، الذي يحكي عن الحرب العالمية الثانية. وفي وقت سابق هذا الشهر، حضر بيت لقاءً مع المعجبين في لوس أنجليس بمناسبة عرض "ألايد"، بعد بضع ساعات فحسب من تبرئته من مزاعم إساءة معاملة أطفال التي اتهمته به أنجلينا.   وفي إطار استكمال مهام الترويج للفيلم الذي يقوم فيه بدور ضابط المخابرات الكندي، ماكس فاتان، إلى جانب كوتيار التي تقوم بدور مقاتلة من المقاومة الفرنسية تُدعى ماريان بوسيجور، حضر بيت العرض الأول للفيلم في باريس، الأحد الماضي، حيث التف حوله المعجبون لالتقاط الصور.   كما حضر بيت وكوتيار عرضا آخر للفيلم في لندن، أول من أمس الإثنين. وفي الفيلم الذي تبدأ أحداثه عام 1942 في شمال أفريقيا يعمل فاتان وبوسيجور معا لاغتيال سفير ألماني. ويتظاهران بأنهما زوجان لتنفيذ المهمة، ثم يقعان في الحب.   لكن علاقتهما تختبر عندما يجري التشكيك في ولاء بوسيجور. وقال بيت في باريس "هذه قصة عالمية عن... الحب وعن الثقة". وأضاف "ثق فيمن تحب، ثق في حدسك، ثق حتى في العمل الذي تقوم به في المهمة نفسها، وهذا ما أعجبني أكثر من أي شيء آخر في سيناريو الفيلم، هذا ما ركزت عليه حقيقة".