نساء الأمل: العجوز الألمانية تدهن العنصرية بالقلوب

زهرة الخليج  |   20 ديسمبر 2016
تقوم عجوز ألمانية باستخدام البخاخ الملون لتطلي به الشعارات النازية والعنصرية. وتقوم إرميل سشرام (70 عاماً) بهذا العمل منذ 30 عاماً، في سعي إلى محاربة رسائل العنصرية في المنطقة التي تعيش فيها، وتصف نفسها بأنها "منظّفة سياسية". وأوضحت في حديث لـ"CNN" بأنها قلقة فعلاً من دعاية الكراهية هذه، وتريد أن تتخذ موقفاً منها. "ليست كلمات فارغة فحسب، لكنها شيء يمكن القيام به، كنت أستطيع النظر إلى الرموز النازية على الجدران، والقول إن ذلك مريع ثم متابعة السير". لكن لا أحد يريد التحدي وفعل شيء، وأضافت أنها لم ترغب بانتظار الآخرين ليفعلوا شيئاً حيال ذلك. بدأت القصة معها عندما رأت شعاراً نازياً في موقف الحافلات عند عودتها من العمل، فأخرجت مفاتيحها وحكّت الجدار إلى أن زال الرسم. وعبّرت عن اعتقادها بأن حدود الاستخدام الخاطئ لحرية التعبير تدهورت خلال السنوات القليلة الماضية، وأنها وصلت إلى الحضيض. وقالت إن الناس يعتبرونها متعصبة، لأنها لا تحترم حرية التعبير لليمين المتطرف، لكنها تؤكد قناعتها بأن حرية التعبير لها حدود، وتنتهي عندما تبدأ الكراهية وازدراء الإنسانية.